أخبار وطنية

نقابة تطالب برفع يد الداخلية عن قطاع التعليم وتدعو للاضراب عن العمل

طالبت ” السكرتارية الوطنية لأطر الإدارة التربوية التابعة للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي” وزارة الداخلية برفع يدها عن قطاع التعليم، وذلك “بالكف عن التدخل السافر في الاستحقاقات والتعيينات الخاصة بالإدارة التربوية وضلوعها في الإعفاءات التعسفية” بحسب ما جاء في بيان توصل موقع “بديل.انفو” بنسخة منه.

وتحت شعار “دفاعا عن كرامة ومكانة الاطار الإداري” دعت النقابة المذكورة “كافة مناضليها إلى إنجاح إضراب 2 و3 نونبر 2020 مصحوبا بوقفتين احتجاجيتين”، مشيرا البيان إلى أن الوقفة الأولى ستنظم يوم 2 نونبر المقبل أمام وزارة التربية الوطنية عند العاشرة صباحا، بينما الوقفة الثانية ستنظم يوم الثلاثاء 3 نونبر الجاري، أمام مديرية الموارد البشرية عند العاشرة صباحا.

واتهمت السكرتارية وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي باستغلال” الوضعية الوبائية للهجوم على أجور الشغيلة التعليمية وتجميد الترقيات ولإثقال كاهل الإدارة التربوية بمهام جديدة تنضاف إلى المهام الكثيرة أصلا في غياب تام لتحفيزات تليق بتضحياتهم الجسام”. مع اتهامها أيضا بالتجاهل ” الممنهج الموسوم بالمماطلة والتسويف والمزايدات السياسية والامتناع غير المبرر عن رفع الحجر عن مرسومي الإدارة التربوية حيث أن بلاغات وتصريحات الوزارة المُسَكنة تتحدث عن التسوية بمرسوم بالنسبة لخريجي المسلك وعن قرار وزاري ثارة ومرسوم ثارة أخرى بالنسبة للمزاولين بالإسناد، وما خلفته هذه التناقضات وأساليب التمطيط – مما يؤشر على غياب الإرادة في حل الملف – من تدمر واحتقان مما انعكس سلبا على أوضاعهم النفسية والاجتماعية والمادية”.

وأكد البيان أن الوزارة الوصية وضعت “كافة الأعباء والمهام، التي لا حصر لها، على كاهل هذه الفئة في ظل غياب أبسط البنيات والمرافق والوسائل والموارد البشرية وبتعويضات هزيلة متأخرة الصرف في جل الحالات”.

؛

ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض