أخبار جهوية

جثامين ضحايا “فاجعة طنجة” تدفن ليلا!

شرعت عائلات ضحايا مصنع طنجة للنسيج يوم الإثنين 8 فبراير الجاري، في دفن جثامين أبنائها ليلا، بعد تسلمها من طرف السلطات.

ووفق المعطيات المتوفرة ل”بديل.أنفو” فإن عددا من سيارات نقل الأموات شوهدت تخرج من مستشفى “دوق دي طوفار” في اتجاه أماكن الدفن.

وأدت فاجعة معمل النسيج إلى وفاة 28 عاملة وعامل، داخل مصنع للنسيج غير مرخص له، موجود على مستوى طريق الرباط.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السلام عليكم ورحمة الله
    كم من ضحايا يجب أن تقع حتى نفهم أننا مجرد حشرات بالنسبة إليهم . من سيتم محاسبته ؟ صاحب المعمل و المقدم ديال الحي . يجب محاسبة وزارة الداخلية التي تعتبر من وزارات السيادة التابعة للقصر الملكي مباشرة . أي من عين لفتيت هو من يجب عليه محاسبته . و بطبيعة الحال الملك هو من يعين وزير الداخلية . عكس ما تقوله أسي المهداوي . هاد الوزارة بتعرابت لا تتبع لرئيس الحكومة العثماني . فهو لم يعينه . فكيف يكون مسؤولا عن وزارته .
    أتمنى منك أن تجيب على هذا الاشكال القانوني . و وزارة الداخلية خاصة هي المسؤولة عن الاعتقالات و فبركة الملفات . و قد كنت أنت شخصياً أحد ضحاياها . من يحاسب وزارة الداخلية ؟؟؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض