أخبار دولية

إيطاليا تبدأ تخفيف الحجر الصحي جزئيا

تبدأ إيطاليا الاثنين في الرفع التدريجي للقيود المرتبطة بجائحة فيروس كورونا. إذ ستفتح الحانات والمطاعم وصالات العروض أبوابها جزئيا لأول مرة منذ ستة أشهر. فيما سيعرض رئيس الوزراء ماريو دراغي على البرلمان خطة الإنعاش الضخمة بقيمة 750 مليار يورو التي أقرها الاتحاد الأوروبي في يوليو لفائدة بلاده.

وتأمل إيطاليا بذلك، عودة الحياة إلى طبيعتها إلى حد ما، بعد أشهر من التناوب بين الإغلاق الصارم وإعادة الفتح المحدودة.

وسيسمح للحانات والمطاعم في الغالبية الكبرى من المناطق العشرين التي انتقلت إلى اللون الأصفر الذي يرمز إلى أدنى مستوى من الخطورة على صعيد وباء كوفيد-19، بإعادة فتح شرفاتها بما في ذلك في المساء، لأول مرة منذ ستة أشهر، ولو أن حظر التجول لا يزال ساريا اعتبارا من الساعة 22,00.

وبات بوسع دور السينما والمسارح وصالات العروض الموسيقية استقبال الجمهور بسعة 50% من قدراتها الاستيعابية، على أن يأتي دور أحواض السباحة والمراكز الرياضية ومدن الملاهي بحلول الأول من يوليو.

وخضع دراغي لضغوط من سلطات المناطق ومن متظاهرين من أجل تليين القيود المفروضة لمكافحة كوفيد-19.

وأقر بأنه يقدم على “مجازفة محسوبة” في وقت لا تزال إيطاليا تسجل معدلا يفوق 300 وفاة يومية، رغم تراجع وتيرة الإصابات والدخول إلى أقسام الإنعاش في المستشفيات.

وبلغت حملة التطعيم وتيرة مستقرة تقارب 350 ألف جرعة في اليوم، مع وجود تباين بين المناطق.

وحذر نينو كارتابيلوتا على رأس معهد “غيمبي” المتخصص في مسائل الصحة العامة “من الواضح أنه إذا فسرت إعادة الفتح التدريجية على أنها عودة إلى الحياة كما كانت من قبل، فقد يسجل ارتفاع جديد في مستوى الإصابات سيشكل خطرا على الموسم الصيفي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض