أخبار وطنية

عون سلطة يصول ويجول وهو متهم باغتصاب طفلة

بديل.أنفو- استنكر “المرصد المغربي لحقوق الإنسان”، عدم اعتقال عون سلطة متهم باغتصاب طفلة، بنواحي منطقة أزلا التابعة لتطوان، منذ حوالي سنتين.

وأكد المرصد أن ” النفوذ المتنامي لبارونات المخدرات، السياسة، ومبيضي الأموال بالمنطقة يعرقل تحقيق العدالة وإنفاذ القانون”.
وأفاد بلاغ للمرصد، الأربعاء 16 يونيو الجاري، أن بداية القصة كانت سنة 2007، حين تعرف عون السلطة بعمالة تطوان، على أسرة الطفلة، ونشأت علاقة بين عائلتيهما، لتتطور الأمور بشكل دراماتيكي سنة 2018، عندما كانت الضحية، حسب الجمعية الحقوقية، تقتني حاجيات المنزل بحي جامع افيلال بتطوان، فطلب منها عون السلطة، “الصعود على متن سيارته لإيصالها لمنزلها … فتوجه بها إلى مدينة المضيق، وهي ابنة 13 سنة من العمر، إلى أحد المنازل، حيث خلع ملابس الطفلة واعتدى عليها”.
وتجنبا لبوحها بالواقعة، قام العون بتهديد الضحية بالقتل، حسب البلاغ دائما، لتستمر الإغتصابات مرات متعددة، ” إلا انه في احدى المرات باحت بما يخالج قلبها من مأساة”، لتتقدم “اسرة الضحية بشكاية إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بتطوان ضد المعتدي ” م.أ ” ، إلا أن المشتكى به ظل حرا طليقا بسبب ما يتمتع به من نفوذ وسلطة من طرف لوبي المخدرات والسياسة ومبيضي الأموال بمنطقة أزلا وعمالة تطوان”. وفقا لما ورد في الباغ دائما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض