أخبار دولية

“رايتس ووتش” تطالب مصر بتخفيف أحكام الإعدام

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية، يوم السبت 19 يونيو الجاري، السلطات المصرية إلى تخفيف عقوبات الإعدام بحق 12 مدانا، بينهم قياديون بجماعة الإخوان المسلمين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”فض اعتصام رابعة”.

جاء ذلك في بيان للمنظمة (غير حكومية، مقرها نيويورك)، عقب 4 أيام على تأييد أعلى محكمة طعون بمصر، حكما بإعدام 12 شخصا بينهم قياديون بالإخوان أبرزهم محمد البلتاجي، وعبد الرحمن البر، والوزير السابق أسامة ياسين.

ولم تعلق السلطات المصرية على بيان المنظمة الدولية، وعادة ما تؤكد أن قضاءها “مستقل ونزيه”، ولا يصدر أحكاما بناء على مواقف أو خلافات سياسية.

ودعت هيومن رايتس ووتش “الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى تخفيف عقوبات الإعدام الصادرة ضدّ 12 متظاهرا فورا، والمدانين في محاكمة جماعية جائرة لمشاركتهم في اعتصام عام 2013”.

ونقل البيان عن جو ستورك، نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة قوله: “يجب على الرئيس السيسي استغلال هذه الفرصة لإبطال إعدامهم”.

وأضاف ستورك: “يتعيّن على مصر لكي تمضي قدما وقف أي إعدامات أخرى على الفور”، حسب البيان ذاته.

​​​​​​​ووفق القانون، لا يُنفذ حكم الإعدام إلا بعد تصديق رئيس البلاد عليه، ويحق له أيضا إصدار عفو أو تخفيف العقوبة خلال 14 يوما من صدور حيثيات الحكم النهائي.

وكانت محكمة النقض قد أيّدت حكما بإعدام 12 شخصا، فيما خففت العقوبة بحق 32 آخرين من الإعدام إلى السجن المؤبد (25 عاما)، وقضت بانقضاء الدعوى بحق القيادي الراحل عصام العريان، الذي توفى في محبسه غشت  2020، في القضية المعروفة بـ”فض اعتصام رابعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض