أخبار وطنية

الريسوني يتشبت بمطلب توفير الإسعاف

قررت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، يوم الثلاثاء 22 يونيو الجاري، الإستمرار في مناقشة الملف في غياب سليمان الريسوني، بعدما رفض سليمان الامتثال مجددا أمام المحكمة، مطالباً من المحكمة أن توفر له سيارة إسعاف ومراقبة طبية.

وأمرت هيئة الحكم، استمرار المحاكمة في غياب الريسوني، علاوة على ذلك أمرت كاتب الضبط، القيام في نهاية كل جلسة، التوجه للمؤسسة السجنية، من أجل تلاوة الوقائع التي تحدث في كل جلسة على الريسوني.

وإلى ذلك، أرجأت المحكمة تأخير الملف إلى يوم الثلاثاء القادم 29 يونيو الجاري، بطلب من دفاع الريسوني، واستدعاء أحد المصرحين في الملف، فضلا عن المطالب بالحق المدني.

شهدت الجلسة اليوم غياب الريسوني، الأمر الذي فسره محمد المسعودي محامي سليمان خلال مرافعته، بسبب تدهور حالته الصحية، بعد أن بلغ يومه 76 من الإضراب عن الطعام. “

وكشفت هيئة الدفاع، أن “سليمان أعلن عن مقاطعته لمادة السُكَّر، والاكتفاء فقط بالماء، وذلك رداً على بلاغات مندوبية السجون التي وصفها بـ”المضللة”، بالإضافة إلى استفزازات النائب المسعودي” يقول المحامي محمد المسعودي.

وأشار المسعودي، إلى أن “قوى الصحفي الريسوني انهارت، وهو الأمر الذي دفعه إلى عدم الحضور اليوم لجلسة محاكمته، مؤكداً على أنه “أثناء زيارتنا الأخيرة، فوجئنا بأن قدرته العقلية غير متزنة، إذ يتكلم في موضوع معين، وبعد هنيهة يعيد نفس الكلام، وهذا سببه يضيف المسعودي وصوله لليوم 76 من الإضراب عن الطعام. “

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض