أخبار دولية

المفوضة الأممية لحقوق الإنسان: العالم يشهد أسوأ تدهور حقوقي منذ عقود

دعت المفوضة السامية الأممية لحقوق الإنسان “ميشال باشليه” إلى تحرك منسق للعمل من أجل تجاوز “أسوأ تدهور حقوقي يشهده العالم منذ عقود”.


وانتقدت “باشليه”،يوم الثلاثاء 22 يونيو الجاري، في افتتاح الدورة الـ47 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الأوضاع في الصين، وروسيا، وإثيوبيا وبيلاروسيا وبورما، كما عبرت عن “انزعاجها العميق” من التقارير القادمة من إقليم تيغراي الإثيوبي، ومن المجاعة التي تهدد ألاف السكان هناك، بسبب الحرب الدائرة في المنطقة.


وتحدثت “باشليه” عن خطة لتجاوز هذا الوضع، قائلة: “إننا نحتاج إلى رؤية تغيّر مسار الحياة وإلى تنسيق تحركنا”، وحذرت من أن “الفقر الشديد وعدم المساواة وغياب العدالة في ازدياد، بينما تتراجع الديمقراطية والحيّز المدني”.


وستركز هذه الدورة، التي تمتد إلى 13 يوليوز القادم، على تقرير منتظر بشأن العنصرية الممنهجة ومشاريع قرارات معنية بالأوضاع المقلقة من الناحية الإنسانية في عدة دول بينها بورما وبيلاروسيا وإقليم تيغراي في إثيوبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض