أخبار وطنية

سليمان يؤكد رغبته في حضور المحاكمة.. والقاضي يوجه له إنذارا

رفضت محكمة الإستئناف بالدار البيضاء، يوم الثلاثاء 22 يونيو الجاري، جميع الملتمسات التي تقدم بها الدفاع، من بينها، توفير سيارة إسعاف تحت إشراف طبي، وكرسي متحرك لتنقل الريسوني، بالإضافة إلى رفض ملتمس الطعن في مراسلات مدير السجن، التي تفيد امتناع سليمان للحضور إلى المحكمة”.

كما قضت المحكمة، كذلك بتوجيه إنذار مكتوب للصحفي سليمان الريسوني، عبر عون شرطة، من أجل الحضور لجلسة محاكمته.

وشهدت الجلسة اليوم غياب الريسوني، الأمر الذي فسره محمد المسعودي محامي سليمان خلال مرافعته، بسبب تدهور حالته الصحية، بعد أن بلغ يومه 76 من الإضراب عن الطعام. “

وكشفت هيئة الدفاع، أن “سليمان أعلن عن مقاطعته لمادة السُكَّر، والاكتفاء فقط بالماء، وذلك رداً على بلاغات مندوبية السجون التي وصفها بـ”المضللة”، بالإضافة إلى استفزازات النائب المسعودي” يقول المحامي محمد المسعودي.

وأشار المسعودي، أن “قوى الصحفي الريسوني انهارت، وهو الأمر الذي دفعه إلى عدم الحضور اليوم لجلسة محاكمته، مؤكداً على أنه “أثناء زيارتنا الأخيرة، فوجئنا بأن قدرته العقلية غير متزنة، إذ يتكلم في موضوع معين، وبعد هنيهة يعيد نفس الكلام، وهذا سببه يضيف المسعودي وصوله لليوم 76 من الإضراب عن الطعام. “

وشدد المسعودي أن “الوضع الصحي النفسي والجسماني، تدهور أكثر، بعد مقاطعة الريسوني لمحلول السكر.

ورغم تدهور وضعه الصحي، أعلن الريسوني-تضيف هيئة الدفاع- استعداده لحضور جلسات محاكمته، لكن بشرط توفير شروط صحية جيدة من سيارة إسعاف وتغطية صحية. “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض