أخبار وطنية

مناوشات في جلسة محاكمة الراضي.. المحكمة تؤجل الملف

قررت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مساء يوم الثلاثاء 22 يونيو الجاري، تأجيل ملف الصحفيين عمر الراضي، وعماد ستيتو، إلى غاية يوم 29 يونيو الجاري.

كما أعلنت المحكمة، أنها سوف تبث في الطلبات التي قدمها الدفاع في جلسة 29 يونيو.

وقد شهدت جلسة محاكمة الصحفيين عمر الراضي، وعماد ستيتو مناوشات بين هيئة الدفاع، بسبب مقاطعة المحامي عبد الكريم ملاحي، الذي يمثل هيئة دفاع المطالبة بالحق المدني”، زميله المسعودي محامي الراضي، وحثه على عدم الحديث عن الشواهد الطبية.”

محمد المسعودي أثناء تعقيبه، أكد بأن حفصة بوطاهر، المشتكية، قدمت شهادة طبية تتحدث عن جرحين بعد شهر من واقعة الاغتصاب المزعوم”، وهو الأمر الذي اعتبره الملاحي محامي” المشتكية” تدخل في سرية الملف، صارخا أمام هيئة الحكم، “الأمر يتعلق ببكرة امرأة، ولا يحق له ذلك، لاسيما وأننا قدمنا ملتمس السرية”.

وأضاف المسعودي، قائلا : من حقنا أن نتساءل، أيضا هل “الجرحين التي تتحدث عنهما الشهادة الطبية التي أدلت بها حفصة بوطاهر، بعد شهر عن علاقتها الرضائية مع الراضي، تتعلق بواقعة علاقتها مع الراضي أم العكس”.

كما طالب دفاع الراضي، بإجراء خبرة نفسية على المطالبة بالحق المدني، إذ قال المسعودي، أن المطالبة بالحق المدني، تقدمت بشواهد طبيبة تفيد أنها تعاني من اضطربات نفسية نتيجة عن العلاقة الرضائية التي كانت تجمعها بعمر الراضي، لكننا في هذا السياق نتساءل” هل حفصة بوطاهر كانت تعاني من أمراض نفسية سابقة؟، لماذا أخفت بوطاهر علاقتها الرضائية مع عمر لمدة 11 يوما، وبعدها تقدم شكاية لوكيل العام تتهم موكلي بالاغتصاب.”.

هذا ويتابع الصحافي عماد استيتو، أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بتهمة “المشاركة في الاغتصاب”، فيما يتابع عمر الراضي المعتقل منذ أواخر يوليوز في قضيتي “اغتصاب” و”تجسس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض