أخبار وطنية

من أمام المحكمة.. أمين “منظمة مراسلون بلاحدود” يناشد الملك للإفراج عن الريسوني والراضي

وجه الأمين العام لمنظمة “مراسلون بلا حدود”، “كريستوف ديلوار”، يوم الثلاثاء 22 يونيو الجاري، خلال حضوره لجلسة محاكمة الصحفايين عمر الراضي، وسليمان الريسوني، مناشدة إلى الملك محمد السادس “من أجل التدخل العاجل، في ملف محاكمة الصحافيين، بصفته الضامن لحرية الرأي والتعبير بالمغرب” على حد تعبيره.

وأكد ديلوار في رسالة تلاها على وسائل الإعلام، أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أنه” لا يطالب بمعاملة الصحفيين بمعاملة استثنائية، ولكن يجب معاملتهم مثل الجميع وتمتيعهم بالمحاكمة العادلة”.

وكانت منظمة “مراسلون بلاحدود” قد أصدرت بيانا يوم الأحد الماضي، اعتبرت فيه أن السلطات المغربية مسؤولة عن مصير الصحافي سليمان الريسوني”، مشيرة إلى أنه “رغم أن حياة الريسوني مهددة بشكل خطير، فإن السلطات المغربية ترفض إدخاله إلى المستشفى في قرار غير مفهوم وغير إنساني” .

هذا ويرتقب أن تنطلق محاكمة الصحافيين عمر الراضي، وسليمان الريسوني، أمام حضور كثيف للمنظمات الحقوقية، ووسائل إعلام وطنية ودولية. “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض