أخبار وطنية

أبو حفص: ”دفع الضرر أهم من الشعائر الدينية”

بديل.آنفو- اعتبر محمد عبد الوهاب رفيقي، أن قرار منع إقامة صلاة عيد الأضحى لهذه السنة في المصليات والمساجد، منسجم مع التوجهات السابقة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وأكد رفيقي المعروف بـ” أبو حفص” في تصريح لموقع “بديل.انفو”، “استنادا إلى قاعدة دفع الضرر المحتمل من إقامة هذه الشعيرة، تم اتخاذ هذه الخطوة”. واضاف أن “وقف الضرر أهم من أداء الشعائر”.

واعتبر المفكر والباحث في الدراسات الإسلامية ، أن “الأمر محسوم شرعا”، وأن القرار في هذا الموضوع “مرتبط بالجهات الصحية “التي يمكنها اتخاذ القرار الذي ترى فيه مصلحة الناس.

وأعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أمس الخميس 15 يوليوز الجاري منع إقامة صلاة عيد الأضحى سواء في المصليات أو المساجد، و عزت قرار الإلغاء إلى ظروف التدابير الاحترازية من عدوى الوباء، ونظرا للتوافد الذي يتم عادة في هذه المناسبة، ولصعوبة توفير شروط التباع.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ليعلم المغاربة جميعا ان الوزير المقبل للأوقاف والشؤون الإسلامية الذي سيعوض الوزير الحالي بعد اعفائه او موته سيكون ابو حفص محمد رفيقي ا أستغرب من قوله، هدا هو قول المنافقين. و هو منافق من زمان حتى عندما كان سلفيا كما يدعي. لأنه كان سلفيا بمشيئة أبيه و حرص أبيه … لكن عندما أصبحت له حرية الإختيار أوضح للناس نفاقه و تديته. و هدا كلامه هو ليس بكلامي.اللهم إني أعوذ بك من المنافقين أمتاله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض