أخبار وطنية

تنسيق يدين “تسخير القضاء” قصد “اغتيال” الأصوات الحرة

بديل.آنفو- أدان تنسيق لجان التضامن مع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي والتعبير بالمغرب “تسخير القضاء في التنكيل بالأصوات الحرة، وفبركة الملفات الأخلاقية، قصد اغتيالهم معنويا وتحجيم التضامن معهم”.

وطالب التنسيق، في بيان؛ اليوم السبت 17 يوليوز الجاري؛ بالحرية لكل “المعتقلين السياسيين”، من صحفيين مدونين ومناضلي الحركات الاجتماعية وغيرهم من “ضحايا الاستبداد والسلطوية”.

كما طالب البيان بوقف “حملة الاعتقالات والمتابعات في صفوف المعارضين السياسيين والنقابيين، ووقف التضييق علی الحريات العامة وعلی رأسها حريات التعبير والاحتجاج والتنظيم”.

وأضاف التنسيق أنه ” ويتم تسخير القضاء وتوظيفه في تصفية الأصوات المعارضة، هذا ما أكدته بالأمس القريب محاكمة معتقلي حراك الريف ابتداٸيا، واستٸنافيا وصولا لمحكمة النقض وهو ما تٶكده اليوم أيضا محاكمة الصحفي النزيه سليمان الريسوني”.

ولم تفوت التنسيقية التضامنية، الفرصة لتعبر عن تضامنها مع الصحفي سليمان الريسوني، المعتقل والمضرب عن الطعام منذ أكثر من مائة يوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض