أخبار وطنية

فاجعة جديدة بسبب الخمور “الفاسدة”

بديل.آنفو- لقي شخصان مصرعهما، ونقل إثنين آخرين نحو مستعجلات مستشفى الحسن الثاني بأكادير، جراء تناولهما لمادة كحولية سامة بجماعة الركادة التابعة لإقليم تيزنيت.

وتأتي حادثة تيزنيت أيام فقط، بعد وفاة أكثر من 22 شخص، بسبب استهلاكهم لخمور فاسدة بوجدة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الضحايا الأربعة كانوا في جلسة خمرية بجماعة الركادة، تناولوا خلالها مادة كحولية مجهولة المصدر، قبل أن تودي بحياة اثنين منهما، وترسل اثنين آخران إلى المستعجلات، بعدما تدهور وضعهم الصحي.

و قد استنفر الحادث مصالح الدرك الملكي بجماعة الركادة، التي فتحت تحقيقاتها لمعرفة مصدر المواد الكحولية الفاسدة، وجميع المتورطين في الواقعة وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

هذا وقد سبق أن أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بوجدة، أنه تم توقيف اثنين من المشتبه فيهم على إثر وفاة أشخاص للاشتباه في تناولهم مواد ضارة بالصحة.

وأوضح بلاغ للوكيل العام للملك، أنه على إثر وفاة مجموعة من الأشخاص ووضع آخرين رهن العلاج بالمستشفى للاشتباه في تناولهم مواد ضارة بالصحة، وتداول ذلك في بعض المواقع الإلكترونية والوسائط الإجتماعية، تم فتح بحث في الموضوع بأمر من النيابة العامة أسفر عن توقيف أحد المشتبه فيهم والبحث معه، حيث تم تقديمه أمامها يوم 13 يوليوز الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض