أخبار وطنية

الأمن يُطوق سجن عكاشة ويمنع المتضامنين من الاحتجاج

بديل.آنفو- منعت السلطات الأمنية، اليوم الاحد 25 يوليوز الجاري، إعتصاما نظمته لجنة التضامن بالبيضاء، مع الصحافي عمر الراضي ونور الدين عواج، ومع سليمان الريسوني وكافة معتقلي الرأي أمام سجن عكاشة بالدار البيضاء.

وتدخلت العناصر الأمنية لتفريق المتظاهرين، وتم تطويق الطرق المؤدية إلى باب السجن.

ورفع المتضامنون مع المعتقلين، مطلب معرفة حقيقة الوضع الصحي للصحي لسليمان الريسوني، بعد أن تجاوز إضرابه عن الطعام 106 يوماً.

وتأتي هذه الخطوات الاحتجاجية، بعدما أعلنت خلود المختاري، زوجة الريسوني، انه تم منعها إلى جانب الدفاع من رؤية، زوجها للاطمئنان على وضعيته الصحية، بمبرر أن الريسوني يرفض لقائها، وهو ما نفته زوجته وتؤكد على أنه “غير صحيح”.

وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون، قد أكدت في مرات عدة، أن حالة الريسوني عادية. كما قللت من خطورة إضرابه عن الطعام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض