أخبار دولية

المرزوقي: ما يقع في تونس ”إنقلاب” والقادم أسوأ

بديل.آنفو- اعتبر رئيس الجمهورية التونسية الأسبق؛ محمد منصف المرزوقي؛ أن ما قام به الرئيس الحالي، قيس سعيد، ”انقلاب”، وسيعود بتونس إلى الوراء، ويُخرج تونس من نادي الدول الديمقراطية.

وعبر المرزوقي من خلال مقطع مصور موجه إلى التونسيين، نشره في الساعات الأولى من يوم الاثنين 26 يوليوز الجاري، عن رفضه للقرارات الأخيرة التي أعلنها رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وأضاف المرزوقي أن الصراعات السياسية يتم حلها بالشرعية والصندوق، مثلما هو معمول به في الديمقراطية، أما ”الدول المتخلفة فتحل فيها الصراعات السياسية بالانقلابات أو سجن المعارضين أو التعذيب والقتل”.

وقال المرزوقي، لمن وصفهم بـ”الشامتين في حركة النهضة”، بأنها لن تنتهي وأن القادم سيكون ”أسوأ لتونس اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا”.

وكان رشيد الغنوشي؛ القيادي بحركة النهضة الإسلامية؛ ورئيس البرلمان التونسي، قال بدوره إن ما يجري في البلاد  “انقلاب على الدستور والثورة والحريات”؛ وذلك رداً على قيام الرئيس التونسي؛ قيس سعيد؛ مساء الأحد؛ بإعفاء رئيس الوزراء وتجميد عمل البرلمان؛ عقب إندلاع احتجاجات صاخبة بمدن تونسية.

وأفادت وكالة”رويترز” قول الغنوشي؛ اليوم الإثنين 26 يوليوز الجاري؛”نحن نعتبر المؤسسات ما زالت قائمة وأنصار النهضة والشعب التونسي سيدافعون عن الثورة”.

وأصدر الرئيس التونسي قيس سعيد؛ مساء أمس الأحد 25 يوليوز الجاري؛ قرارا بإعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه.

وقرر سعيد خلال اجتماع طارئ للقيادات العسكرية والأمنية “تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب”، لافتا إلى أن هذا القرار كان يجب اتخاذه قبل أشهر.

وأضاف الرئيس التونسي أنه قرر أيضا تولي السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس حكومة جديد يعينه بنفسه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض