بديل سبورت

المغرب يخفق في تحقيق أمجاد الأبطال في أولمبياد طوكيو

بديل.آنفو- سقطت ألعاب القوى المغربية في فخ امتحان الأولمبياد بطوكيو، لليوم الرابع على التوالي، بعد أن فشلت في تحقيق أية ميدالية إلى حدود اللحظة.

وكان رمزي بوخيام، الذي نافس في رياضة ركوب الأمواج أخر المغادرين، للعرس الأولمبي، بعد تعثره في الدور الثالث أمام الفرنسي ميشيل بوريز.

كما خسر أشرف محبوبي في التايكواندو، في ربع النهاية، وفي الرماية لم توفق إبتسام ماريغي، وأقصيت السباحة لينا خيارة في تصفيات 200 متر سباحة حرة بعد أن حلت في المركز الرابع.

ويشارك الوفد المغربي بـ 48 رياضي ورياضية في مختلف المنافسات، علقت عليهم أمال كبيرة من أجل تمثيل الراية الوطنية في أهم محفل رياضي عالمي.

وكان الوفد المغربي، قد أثار الانتباه في الحفل الافتتاحي، للألعاب الأولمبية، الجمعة 23 يوليوز الجاري، من خلال اللباس الذي شارك به في هذا الحفل، الذي غابت عنه الجماهير بفعل أزمة وباء كورونا، لأول مرة في تاريخ الألعاب.

وقلما سجل المغرب حضورا سيئا في الألعاب الأولمبية، منذ أول مشاركة له في دورة روما سنة 1960، حيث أحرز الميدالية الذهبية في الماراتون.
وتوالت الإنجازات التاريخية للأبطال المغاربة بعد ذلك، حيث أحرز ميداليتين ذهبيتين في اولمبياد لوس انجليس 1984 عبر العداءة نوال المتوكل في سباق 400 متر حواجز وسعيد عويطة في سباق 5000 م، الذي حطم فيه الرقم القياسي الأولمبي.


ومنذ دورة 1984 لم يغب المغرب عن منصة التتويج لكن رصيده من الذهب تجمد عند أربع ميداليات ذهبية، بعد نيل إبراهيم بوطيب ذهبية 10000 متر في سيول 1988 وخالد السكاح ذهبية المسافة ذاتها في أولمبياد برشلونة 1992.

وأحرز عبد الحق عشيق برونزية في الملاكمة في وزن 54 كلغ، ونال عويطة برونزية 800 م. وفي اولمبياد برشلونة، نال رشيد البصير في سباق 1500 م، ومحمد عشيق برونزية في الملاكمة في وزن 57 كلغ. وفي اولمبياد اتلانتا من خلال احراز برونزيتين عبر صلاح حيسو في سباق 10000 متر وخالد بولامي في 5000 متر.


ونال المغرب خمس ميداليات في أولمبياد سيدنتي سنة 2000، واحدة فضية نالها هشام الكروج في سباق 1500 م وأربع برونزيات أحرزها كل من علي الزين في سباق 3000 م موانع وإبراهيم لحلافي في سباق 5000 م ونزهة بيدوان في سباق 400 م حواجز وطاهر التمسماني في الملاكمة فـي وزن 57 كلغ.
وحقق هشام الكروج أكبر إنجاز في دورة أثينا 2004 بعد تتويجه بطلاً أولمبياً لسباقي 1500 و5000 م، ونالت حسنة بنحسي فضية سباق 800 متر. وفي أولمبياد بكين 2008 اكتفى المغرب بمداليتين وكانتا في ألعاب القوى، الأولى فضية في سباق الماراثون عبر جواد غريب، والثانية برونزية في سباق 800 م بواسطة حسناء بنحسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض