أخبار وطنية

العدالة والتنمية سيمدد عطلة الأمومة إن فاز بالانتخابات

بديل.آنفو- يسعى حزب العدالة والتنمية إلى تحقيق “إصلاحات اجتماعية”؛ إن تمكن من الفوز بالاستحقاقات التشريعية المقبلة لولاية ثالثة؛ وفق ما كشف عنه برنامجه الانتخابي في جانبه الاجتماعي.

ومن بين هذه “الاصلاحات” التي تضمنها برنامج حزب المصباح، والتي ترمي إلى تحقيق العدالة الاجتماعية؛ ” تمديد عطلة الأمومة بصفة اختيارية للنساء اللواتي يشتغلن في القطاع العام إلى 9 أشهر”.

وقال الحزب إن هذا المقترح هدفه “التمكين الشامل والعادل للمرأة”؛ كما تضمن البرنامج الانتخابي للعدالة والتنمية مقترحا آخر يتمثل في “توسيع قاعدة النساء الأرامل المستفيدات من الدعم المباشر لتشمل كل النساء الأرامل في وضعية هشاشة”.

ووضع الحزب نصب عينيه؛ وفق برنامجه الانتخابي؛ أيضا “تنزيل الاستراتيجية الوطنية لحماية الأسرة، وإعداد برنامج للنهوض بخدمات الوساطة الأسرية والتمكين للتربية الوالدية”، و”تفعيل السياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة، والنهوض بالمعايير الاجتماعية الحمائية، مع إحداث صندوق للتكفل بالأيتام والأطفال في وضعية هشاشة؛ وإقرار تدابير استعجالية وناجعة من أجل التكفل بالأطفال المتخلى عنهم والمشردين”.

ويعتمد برنامج الحزب كذلك على “تعميم التعويضات العائلية لحوالي سبعة ملايين طفل في سن التمدرس، أي ثلاثة ملايين أسرة خلال سنتي 2023 و2024″، و”إصلاح نظام التقاعد، وتعميمه لفائدة حوالي خمسة ملايين من المغاربة الذين يمارسون عملا ولا يستفيدون من معاش في أفق سنة 2025. وتعميم الاستفادة من التعويض عن فقدان الشغل سنة 2025، لتشمل غير الأجراء، وكل من له شغل قار”.

ويطمح الحزب إن فاز بالانتخابات “تفعيل السجل الاجتماعي الموحد ومشروع القانون المتعلق باستهداف المستفيدين من برامج الدعم الاجتماعي، وتفعيل برنامج “ارتقاء” بتحسين الاستهداف وقدرات جمعيات الرعاية الاجتماعية؛ وابتكار صيغ جديدة لدعم حصول الطبقات الفقيرة والمتوسطة على سكن لائق؛ وأيضاً “تعزيز النمو بالعالم القروي والمناطق الجبلية بالعمل على وضع برامج وسياسات من خلال التدبير العقلاني للمجال البيئي وأنظمة الإنتاج، وتنويع وتنشيط الاقتصاد القروي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض