أخبار وطنية

“ضبابية”الموقف الأمريكي من قضية الصحراء يدفع إلى المطالبة بإعادة النظر في”التطبيع”

بديل.أنفو_ خرجت الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة الرئيس جو بايدن؛ بموقف “ضبابي” إزاء مغربية الصحراء؛ في بيان صادر عن مساعد وزير الخارجية الأمريكي،جوي هود، عقب لقائه بوزير الخارجية المغربي؛ اليوم الأربعاء 28 يوليوز الجاري، بالعاصمة الرباط.

وأكد بيان لمساعد الخارجية الأمريكيو، ، أن بلاده “تدعم عملية سياسية ذات مصداقية تقودها الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار ووقف أي أعمال عدائية”، بشأن قضية الصحراء المغربية.

وتعليقا على البيان الأمريكي، قال المحلل السياسي، نوفل البعمري “إذا ما تثاقل لسان الولايات المتحدة الأمريكية في ترجمة موقفها من مغربية الصحراء، لسبب سياسي ما… يجب أن نتثاقل مليون مرة في فتح سفارة إسرائيل بالمغرب”.

واعتبر المحلل المختص في قضية الصحراء أن “الإعلان كان ثلاثيا، أي تراجع في جزء منه، يجب أن يهدم المغرب الإعلان كله على رأس إسرائيل”.

وأضاف البعمري ” تدلي الخارجية الأمريكي بتصريحات أحيانا تتعمد خلق موقف ضبابي اتجاه المغرب، يجب أن نصدر مواقف بنفس الضبابية اتجاه إسرائيل”.

وأكد ذات المتحدث “لا فتح لسفارة إسرائيل بالمغرب قبل القطع النهائي مع مثل التصريح الذي اصدرته الخارجية الأمريكية”.

وأشار بيان مساعد الخارجية الأمريكية، عقب اللقاء الذي جمعه ببوريطة، إلى أن بلاده “تدعم عملية سياسية ذات مصداقية تقودها الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار ووقف أي أعمال عدائية”، بشأن قضية الصحراء المغربية.

وشدد على أن الولايات المتحدة ”تتشاور مع مختلف الأطراف حول أفضل السبل لوقف العنف وتحقيق تسوية دائمة”.

وأعرب مساعد الخارجية الأمريكية، عن تأييد بلاده “لجهود الأمم المتحدة من أجل تعيين مبعوث شخصي للأمين العام للصحراء في أسرع أسرع وقت ممكن”.

من جهة أخرى؛ كشف البيان أن بوريطة وهود تطرقا إلى مسألة ”تطبيع” العلاقات بين الرباط وتل أبيب؛ مشيرا إلى أن المسؤول الأميركي عبر عن ”سعادة بلاده بوصول أول رحلة تجارية بين إسرائيل والمغرب من تل أبيب إلى مراكش”، كما رحبت الولايات المتحدة، بـ”مجهودات المغرب لتحسين العلاقات مع إسرائيل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض