أخبار وطنية

أفتاتي في حوار مثير: ”فوز أخنوش بالانتخابات يعني الثورة في المغرب”

بديل.آنفو– أطلق القيادي في حزب العدالة والتنمية، عبد العزيز أفتاتي، النار في كل الاتجاهات، قاصفا، حزب التجمع الوطني للأحرار؛ واصفا زعيمه بـ”مول البومبة”، معتبرا أن فوزه في الانتخابات القادمة سيؤدي إلى ”ثورة لا أحد يمكن أن يتكهن بنتائجها !”

كما أكد برلماني “البيجيدي”، أنه لا يزال صامدا على مواقفه القديمة الرافضة لحزب الأصالة والمعاصرة، معتبرا اللقاء الذي جمع العثماني بعبد اللطيف وهبي مؤخرا، مجرد لقاء ”لياقة ومجاملة وأدب”.

في هذا الحوار المثير مع موقع ”بديل”، تطرق أفتاتي إلى عدد من القضايا الوطنية والدولية، عبر من خلاله على أراء جريئة و قوية:

س: ما موقفك من التقارب مع حزب الأصالة والمعاصرة، في ضوء اللقاء الأخير الذي جمع وهبي مع العثماني ؟

ج:  اللقاء هو لقاء مجاملة ليس له أية نتيجة أو أي مخارج، وكل واحد عاد إلى مكانه، وموقف عموم مناضلي الحزب هو موقف سلبي من حزب الأصالة والمعاصرة، والناس شربت ”أتاي” وكل واحد غادر إلى حال سبيله، والأصالة والمعصرة هو الذي طلب اللقاء فلبينا طلبه.

 نحن نعتبر أن الأصالة والمعاصرة خط أحمر، فذاك الحزب يجب أن يذهب إلى ”مزبلة التاريخ”، ويجب أن يحل نفسه بنفسه، وأنا معارض للتقارب بين الحزبين، “وزيد عليهم تا مول البومبة”.

”البام” من يحتاج إلى حزب العدالة والتنمية، اليوم، وله حساباته ويريد من الدولة أن تمنحه مساحة أكبر.

س.  توقعك لنتائج الانتخابات القادمة؟ وهل يمكن القول أن حزب التجمع الوطني للأحرار هو الذي سيتصدر النتائج ؟

ج. “مول البومبا” واحد من رموز الريع في المغرب، وسبق للمقاطعة أن أسقطته، رضي الله عنها.

فوز الحمامة يعني الثورة في المغرب، والذين يسعون إلى إنجاحه يبحثون عن الثورة والتي لا يمكن توقع نتائجها.

 العدالة والتنمية هو الذي سيفوز بولاية ثالثة ورابعة إن شاء الله.

س. رأيك في ترشح بنكيران للانتخابات القادمة ؟

ج. ترشح عبد الإله بنكيران طبيعي؛ نحن لسنت مثل الهيئات الأخرى ”اللي شادين التور”؛ نحن نريد من الإنسان أن يساهم من المهد إلى اللحد. بنكيران يجب أن يشتغل بشكل من الأشكال، وبالشكل الذي يتصوره ويكون منسجما مع وضعه الاعتباري والسياسي.

(عفوا على المقاطعة)؛ ولكن العثماني رفض ضمنيا ترشح بنكيران..

أبدا؛ لا يمكن للعثماني أن يرفض ذلك؛ الأخ الأمين العام والإخوان كلهم ”يستمرون” بالشكل الذي يناسبهم ويناسب ظروفهم، والدولة هي التي لا تريد عودة بنكيران.

 الشباب هو من اختار بنكيران، فنحن لا نرشح، فالقاعدة هي التي ترشح، ويتم المصادقة على هذه الترشيحات وطنيا.

س. ماذا عن التشطيب على حامي الدين والسكال؟

ج. سخافة…( يصمت) سخافة.

س. هل ستترشح للإنتخابات المقبلة؟

ج. نحن لا نرشح أنفسنا؛ القواعد هي التي تختار وتُرشح

س. ما هو موقفك من التطورات الأخيرة التي حدثت على الساحة التونسية ؟

ج. ما يحدث في تونس هو شأن تونسي، والمهم بالنسبة لنا، هو المساعدة من طرف الجميع من أجل حل تونسي داخلي.

وآمل أن يتعاون التونسيون لتجاوز هذا الوضع، فتونس كلها في الميزان والذي وقع قد وقع؛ ويجب الآن طرح سؤال ما العمل؟ لإيجاد مخرج مقبول لهذا الوضع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض