أخبار وطنية

دعوات لفتح بحث قضائي في الاتهامات “الخطيرة” بشأن الانتخابات

بديل.آنفو- دعت فعاليات حقوقية؛ إلى فتح بحث قضائي حول الاتهامات التي وصفتها بالخطيرة؛ والصادرة عن الحزب الحاكم؛ حول العملية الانتخابية المزمع تنظيمها شهر شتنبر القادم.

وفي هذا الصدد، اعتبر محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، أن ما اعلنت عنه اللجنة المركزية للانتخابات، التابعة لحزب العدالة والتنمية “كلام خطير”، يستدعي تحقيقا.

وتحدثت اللجنة في بلاغ لها عن إستعمال المال في الإنتخابات ومساهمة بعض أعوان السلطة، عبر ممارسات مخالفة للقانون.

ودعا الغلوسي الى فتح تحقيق في الموضوع، وطالب حزب العدالة والتنمية بالإدلاء بما لديه من معطيات وحجج؛ داعيا النيابة العامة إلى “توظيف كل الإمكانات المتاحة لها قانونا للتصدي القانوني لمثل هذه الممارسات إن كانت فعلا صحيحة وترثيب الآثار القانونية الواجبة بناء على ناتج البحث القضائي”.

وكان حزب العدالة والتنمية، قد كشف أنه تم تسجيل جملة من الممارسات “غير المقبولة” والتي تمس بمصداقية العملية الانتخابية.

وقال الحزب، في بلاغ لإدارته المركزي للحملة الانتخابية، إن عددا من المرشحين باسمه يتعرضون، في مجموعة من العمالات والأقاليم، “لضغوطات ” من طرف بعض الأطراف السياسية لثنيهم عن الترشح باسم الحزب، و”الاستعمال المفرط للمال في استمالة المرشحين”.

وتحدث بلاغ للحزب، عن “الاستعمال المفرط للمال” في استمالة مرشحيه، بالإضافة إلى ” انخراط بعض أعوان السلطة في هذه الممارسات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض