أخبار وطنية

مطالب بانصاف أحد معتقلي سنوات الرصاص

بديل.آنفو- طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، من المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بالوفاء بالإلتزامات التي سبق له أن تعهد بها، فيما يخص قضية المعتقل السابق، إبان سنوات الجمر والرصاص، عبد المجيد موفتاح.

ووجهت الجمعية، مراسلة إلى المجلس، أمس الجمعة 27 غشت الجاري، بشأن التسوية الإجتماعية وصرف مستحقات التقاعد لعبد المجيد موفتاح، الذي لم يتوصل بمعاشه منذ إحالته على التقاعد سنة 2011، على خلاف ما تنص عليه توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة.

وطالبت الجمعية من رئيسة المجلس، بالإسراع في الوفاء بالتزاماته وتعهداته فيما يخص صرف تعويضات المعاش بالنسبة لبعض ضحايا سنوات الرصاص، الذين سبق وان تم دمجها في أسلاك الوظيفة العمومية بناء على مقررات هيئة الإنصاف والمصالحة التي أوصت بدمجهم اجتماعيا.

وذكرت الجمعية، أن عبد المجيد موفتاح من معتقلي مجموعة مراكش لسنة 1984، عرض ملفه على هيئة الإنصاف والمصالحة، وأصدرت في حقه قرارا تحكيميا من ضمن ما جاء فيه الإدماج الاجتماعي.

ودمج موفتاح في قطاع التعليم ، وقد “أحيل على المعاش عند نهاية دجنبر 2011، ومنذ ذلك التاريخ وهو يطالب بمستحقاته من المعاش، وقد خاض من أجل ذلك عدة إعتصامات أمام اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بمراكش، كانت من نتائجها عقد جلسات حوار سنة 2020 بحضور ممثل عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان مكلف بالادماج الاجتماعي، ورئيس اللجنة الجهوية للمجلس بمراكش، وبحضور بعض أعضاء مجموعة مراكش لسنة 1984 والجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض