أخبار وطنية

لشكر يعطي إشارات ”حزينة” حول مشاورات تشكيل الحكومة

بديل.آنفو- حل اليوم، الاثنين 13 شتنبر الجاري، كل من إدريس لشكر الكاتب الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي، ولحبيب المالكي، بمقر حزب التجمع الوطني للأحرار، بناء على دعوة من عزيز اخنوش، كما قال لشكر.

وبدأ لشكر ”حزينا”، حين التقى بعزيز أخنوش؛ كما أنه وبعكس وهبي ونزار بركة، لم يعطي إشارات قوية توحي أنه سيكون طرفا في الحكومة، واكتفى في تصريح مقتضب بعد اللقاء، بحديث فضفاض دون الإشارات إلى التحالفات الحكومية لا من قريب ولا من بعيد.

وهنأ لشكر، أخنوش على احتلال حزبه للمرتبة الأولى في الانتخابات الأخيرة، وقال إن موضوع لقاء اليوم كان هو “مشاورات تمهيدية حول تصورنا للأوضاع دوليا ووطنيا، وحول ما هو مطروح بالنسبة للشعب المغربي ولبلادنا في هذا الظرف الدقيق”.

وأضاف لشكر في تصريح صحفي ”مرتبك” عقب اللقاء، أن هذا الاجتماع كان مناسبة “لنؤكد للسيد رئيس الحكومة ان ما تبناه لا حزب التجمع الوطني للأحرار ولا حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، تحت التوجيهات الملكية السامية خدمة لهذه البلاد، ونحن في الاتحاد الاشتراكي لازلنا مستعدين للبذل والعطاء من أجل إنجاح المشروع التنموي الجديد”.

وكان رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش قد التقى صبيحة هذا اليوم ممثلي أحزاب الأصالة والمعاصرة والاستقلال، وذلك في إطار مشاورات تشكيل الحكومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض