أخبار وطنية

مطالب بعدم استوزار أمزازي وزيرا للتعليم مُجددا

بديل.آنفو- طفت إلى السطح، مع بداية مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، دعوات من نساء ورجال للتعليم، يطالبون فيها بعدم استوزار سعيد أمزازي من جديد على رأس التعليم. وتبنى هذه المطالب الكثير من الغاضبين ضد سياسات الوزير الحركي.

وقال أحد المطالبين بعدم استوزار الوزير إن “استمرار سعيد امزازي على رأس وزارة التربية الوطنية سيكون رسالة واضحة وصريحة أنه لا وجود لنية إصلاح قطاع التعليم في هذه الولاية الحكومية”.

واعتبر آخر أن أمزازي، “لم يقدم إلا الخراب والمشاكل لقطاع التعليم، ويعتبر واحدا من أسوء الوزراء الذين مروا على هذا القطاع”.

وتوجه آخر عبر نداء، في صفحته الخاصة بفيسبوك؛ “لعموم الأساتذة والأستاذات..” قائلا “هل هناك استعداد لتوقيع نداء موجه لرئيس الحكومة المكلف بعدم منح حقيبة التعليم في الحكومة المقبلة للوزير المنتهية ولايته إمزازي”.

ورفع أحدهم شعار “أمزازي إرحل” مضيفا أن “الأساتذة يرفضون أمزازي على رأس وزارة التعليم..”.

واعترض آخر على هذه المطالب قائلا “من يظن أن مشاكل التعليم مرتبطة بشخص امزازي فهو واهم، التعليم لا يسيره وزير التربية الوطنية”.

ولوحظ نشاط كبير لوزير التربية الوطنية والتعليم العالي، خلال الأيام الأخيرة خصوصا على مواقع التواصل الإجتماعي، من خلال الكم الهائل من الأشرطة المصورة التي يبثها على صفحاته الخاصة بمواقع التواصل الإجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض