أخبار وطنية

الفيدرالية تطرد مُنتخبة رفضت التحالف مع حزب أخنوش

بديل.آنفو- جمد حزب المؤتمر الوطني الإتحادي، بسيدي يحيى زعير- تامسنا، عضوية أحد المنتخبات باسم الحزب في الإنتخابات الأخيرة للمجلس الجماعي؛ وذلك بعد أن رفضت الدخول في تحالف مع حزب التجمع الوطني للأحرار، من أجل تشكيل مكتب مسير.

وبرر الحزب اليساري، قرار التجميد وإحالة (ج.م)، على لجنة التحكيم؛ بسبب عدم إالتزامها بقرارات الحزب التي تنص على التحالف مع الاحرار ضد الاستقلال.

كما برر الحزب قراراه تجميد عضوية العضو التي فازن بلون فيدرالية اليسار؛ وفق وثيقة حصل عليها موقع ”بديل”؛ بكونها المعنية لم تلتزم بمبادئ الحزب الرامية إلى ”إرادة المواطنين والناخببين، وعدم الامتثال لقرارات الأجهزة التقريرية المحلية”.

وكان مكتب الفرع قد اتفق في اجتماعه يوم أمس الثلاثاء 14 شتنبر الجاري، وتباحث في موضوع التحالفات، وقرر التحالف مع “المحور الذي يمثله حزب التجمع الوطني للأحرار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض