أخبار وطنية

أغلب المنتخبين في “مختفون” تزامنا مع تشكيل المجالس الجهوية والجماعية

بديل.آنفو- حالة غريبة تقع في المغرب بعد كل عملية إنتخابية، حيث “يختفى” أغلب المنتخبين لعضوية المجالس الجماعية والجهوية، في مجموعة من المدن، قبل جلسات تشكيل المجالس الجماعية التي يفرض القانون عقدها خلال الخمسة عشر يوما الموالية للإعلان عن النتائج.

وحاول موقع “بديل” التواصل مع عدد من المنتخبين، إلا أن هواتفهم إما ظلت ترن دون مجيب، أو توجد خارج التغطية أو غير مشغلة.

وستعقد نهاية هذا الأسبوع وبداية الأسبوع القادم بقية دورات انتخاب المكاتب المسيرة للمجالس الجماعية في المناطق المغربية التي لم يتم فيها ذلك، قبل انتهاء الأجال القانونية لهذه العملية.

ويرى متتبعون للشأن المحلي أن بعض الرؤساء المحتملين يلجئون إلى “إخفاء” المنتخبين في أماكن غير معلومة، قصد قطع الطريق على منافسيهم، مخافة تواصلهم مع الأعضاء وجعلهم يغيرون رأيهم بخصوص تصويتهم على تشكيلة المكتب.

ورصد موقع “بديل”، في مدينة سيدي سليمان على سبيل المثال، اختفاء أغلب منتخبي المجلس الجماعي للمدينة، وعدم تمكن حتى أسرهم من تحديد مكان تواجدهم.

وتحدثت مصادر مطلعة أن أحد المرشحين البارزين لرئاسة مجلس المدينة، هو الذي يقف خلف هذا الإختفاء، وأنه يعتزم إحضار المنتخبين إلى غاية مكان عقد اجتماع تشكيل المكتب مباشرة في الموعد المحدد للجلسة.

وتطرح هذه العملية أسئلة كثيرة وشكوك لدى الساكنة، حيث يعتبر الكثيرون أن منتخبيهم يساومون بأصواتهم من أجل الحصول على منافع مادية مقابل تصويتهم لفائدة هذا المرشح أو ذاك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض