أخبار وطنية

الاتحاد يصف التحالف الثلاثي بـ ”البلطجة” بعد وقوفه ضد ترشيح ابن لشكر عمدة للرباط

بديل. آنفو- وصف حزب الإتحاد الاشتراكي؛ التحالف الثلاثي الذي يضم كل من التجمع الوطني للأحرار؛ الاستقلال والأصالة والمعاصرة؛ بـ ”البلطجيين”؛ وذلك عقب اندلاع مشادات بين منتخبي مكون التحالف المذكور؛ وأتباع حسن لشكر؛ ابن الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي؛ ادريس لشكر؛ على خلفية الصراع الحاد بين الجانبين على عمدة العاصمة الرباط.

وأوردت الصفحة الرسمية للحزب، أن الجلسة التي عقدت؛ صباح اليوم الاثنين 20 شتنبر الجاري؛ لانتخاب عمدة جديدة للعاصمة؛ تحولت إلى صراع بين منتخبي التحالف وأنصار ابن لشكر.

وزعم الحزب أن كل المؤشرات ”تذهب نحو انتخاب البرلماني حسن لشكر عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عمدة لمدينة الرباط، بعد ضمانه للاغلبية مريحة”. إلا أن ”مستشارو التحالف الثلاثي المكون من التجمع الوطني للاحرار والاستقلال والاصالة والمعاصرة، قاموا ”بنسف جلسة انتخاب العمدة والمكتب المسير لمدينة الرباط”.

وهذه هي المرة الثانية التي يُهاجم فيها حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية؛ ما يُسمى بـ ”تحالف الأغلبية”؛ حيث سبق وأن انتقد الحزب؛ في بيان له أمس الأحد؛ سعي التحالف المذكور ”نحو فرض نوع من الهيمنة على المجالس المنتخبة على المستويات الجهوية والإقليمية والمحلية”.

وأضاف الاتحاد الاشتراكي في بيانه، أن هذا التحالف، يفتقد في بعض الأحيان “لقواعد التنافس الشريف”، وذلك في إشارة منه إلى البلاغ المشترك للأحزاب الثلاثة، الذي يوجه الفروع والمنتخبين على المستوى المحلي لعقد تحالفات من ّأجل تسيير مجالس الجماعات والجهات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض