أخبار وطنية

النيابة العامة تفتح تحقيقا في شبهة فساد انتخابي بـ 300 مليون

بديل.آنفو- أفاد مرصد الشمال لحقوق الإنسان، في بلاغ له أمس الثلاثاء 21 شتنبر الجاري، بان رئاسة النيابة بالرباط، فتحت تحقيقا في شكاية بخصوص اتهامات تفيد بوجود محاولة رشوة 5 مرشحين بمرتيل لفائدة أحد وكلاء اللوائح المحلية بالمدينة نفسها، مقابل 300 مليون سنتيم سيتكلف بأدائها أحد الأشخاص خارج المغرب.

وكان المرصد قد طالب الوكيل العام للملك بمحكمة النقض، رئيس النيابة العامة بالرباط؛ بالتحقيق في ادعاءات رشوة 5 منتخبين بمارتيل لفائدة أحد وكلاء اللوائح بالمدينة، بالحصول على 300 مليون سنتيم.

وذكر المرصد، حسب المعلومات المتوفرة لديه، أن شقيق المرشح للرئاسة القاطن بالخارج هو من سيتكلف بتسديد المبلغ المطلوب؛ وفق ما تداولته إحدى الصفحات الإخبارية المحلية.

ودعا المرصد؛ الوكيل العام بضرورة الاستماع إلى الإطراف المتدخلة في هذا الموضوع، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

واعتبر المرصد ذلك “أحد أشكال الفساد السياسي ويضرب مبدأ سيادة القانون وتحصين الممارسة الديمقراطية”.

وقال محمد بنعيسى، رئيس المرصد، في تصريح سابق لموقع ”بديل” إن ”ما يجري بعد يوم الاقتراع أسوأ مما يجري قبله”.

وأضاف بنعيسى، أن مثل هذه الممارسات “تسئ بشكل كبير إلى العملية الديمقراطية في مجملها وتزيد من إحباط الناخبين وتكرس المقاطعة”.

وأكد بنعيسى أن هذا الأمر “يستدعي أن تتدخل النيابة العامة بشكل مستعجل من اجل البحث في مثل هذه الادعاءات”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بعد كل ما عرفته وعاشته الإنتخابات من استعمال للمال قبل يوم التصويت ويوم التصويت وبعد التصويت والإعلان عن النتائج وبعد كل الأحداث التي نقلتها المواقع الإلكترونية والتصريحات التي أدلى بها بعض المترشحين – أحداث كلميم أحداث الرباط تصريح مستشارمكناس وغيرها ما سمعنا وما لم بها – هل يستعمل جلالة الملك محمد السادس نصره الله الذي نبه مرات كثيرة الأحزاب إلى احترام الشعب واحترام تعليماته وبصفته الساهر الأمين على صيانة الدستور ومصلحة البلاد هل يستعمل جلالته سلطاته التي يخولها له الدستور ويأمر بإلغاء إنتخبات 8 شتنبر وتكوين حكومة إنتقاليىة لمدة سنة لتسيير أمور البلاد والسهر على إحراء إنتخابات جديدة شفافة ونزيهة حفظ الله جلالة الملك وأعانه على حماية البلاد من كل من أراد الإسائة لسمعة الوطن والله ولي التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض