أخبار وطنية

العدالة والتنمية يرفض التطبيع ويؤكد خطورته على النسيج الاجتماعي

بديل.آنفو- عبر حزب العدالة والتنمية، من خلال رئيس مجموعته النيابية بمجلس النواب، عبد الله بووانو، على ما أسماه موقف حزبه “الرافض للاختراق التطبيعي ومن مخاطره على نسيجنا الوطني”.

وعلى الرغم من أن الأمين العام المستقيل للحزب ورئيس الحكومة السابقة هو الذي وقع على اتفاق التطبيع، إلا أن هذا لم يمنع بوانو من التأكيد على “موقف الحزب الرافض للتطبيع”، مع من وصفه بالكيان الصهيوني.

وانتقد رئيس المجموعة النيابية، خلال جلسة مناقشة برنامج الحكومة الجديدة، اليوم الثلاثاء 13 شتنبر الجاري، غياب القضية الفلسطينية في برنامج الحكومة الجديدة، وعبر عن “ادانتهم للاعتداءات المتكررة للكيان الصهيوني على القدس وقطاع غزة والضفة”.

وشدد برلماني “البيجيدي” على “المواقف الثابتة لبلدنا من القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الغير قابلة للتصرف في العودة وإقامة عاصمته وهي القدس الشريف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض