أخبار وطنية

فعاليات تعتبر أن وضع تدريس الأمازيغية في المغرب ”هش”

بديل.آنفو- اعتبرت “جمعية مدرسي اللغة الأمازيغية بجهة طنجة تطوان الحسيمة” أن تدريس هذه اللغة يتسم بوضع هش، “نظرا للارتباك الذي صاحب عملية إدماجها في المنظومة التربوية منذ سنة 2003”.

وطالبت الجمعية بـ”رفع كل التضييقات وكل ما له صلة بالشطط في استعمال السلطة من طرف بعض مديري المؤسسات التعليمية ” إزاء أساتذة اللغة الأمازيغية، و”الإلتزام بالمذكرات الوزارية ذات الصلة” “ورفع الخلط واللبس بين المرجعيات التربوية”.

وأكدت الجمعية على ضرورة “توسيع الخريطة المدرسية التي تستجيب لعرض الحركة الانتقالية لأساتذة اللغة الأمازيغية”.

من جهتها طالبت “الجمعية الجهوية لأساتذة اللغة الأمازيغية بسوس ماسة”، بالتدخل العاجل لحلحلة المشاكل التي تتخبط فيها بعض المؤسسات التعليمية وفتح حوار جاد ومسؤول مع ممثلي أساتذة تدريس اللغة الأمازيغية لتجاوز كل العراقيل.

كما طالبت الجمعية بزيادة عدد المناصب الخاصة بأساتذة الأمازيغية بالتعليم الابتدائي أولا ثم إدماجها بالسلك الإعدادي والثانوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض