أخبار وطنية

نقابة ”بي جي دي” تطالب بتنفيذ اتفاقيتي 2011 و2019 مع النقابات

بديل.آنفو- دعا الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الحكومة إلى التسريع بإطلاق جولة الحوار الاجتماعي المركزي بالموازاة مع إطلاق الحوارات القطاعية، “وإطلاع الفرقاء الاجتماعيين على مختلف الخطوط العريضة لمشروع قانون المالية لسنة 2022، مؤكدا على ضرورة التشاور قبل الإقدام على أي قرار يهم الشغيلة المغربية، مع تجديد المطالبة بتنفيذ ما تبقى من اتفاقتي أبريل 2011 و2019”.

وطالب بلاغ النقابة، أمس الأحد 17 أكتوبر الجاري، بـ”تغليب فضيلة الحوار، بدل التوسع الفج في استعمال المقاربة الأمنية لمواجهة احتجاجات الشغيلة العمالية، على غرار التدخل العنيف لمنع مسيرة الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين”.

وسجل البلاغ ما أسماه بـ”ضبابية البرنامج الحكومي”، بخصوص الشأن الإجتماعي “من خلال غياب مؤشرات رقمية وآجال محددة للتنفيذ، والتغييب التام لمأسسة الحوار الاجتماعي المركزي والاكتفاء بإشارات مبهمة حول حوارات قطاعية، وهو ما يشكل تساؤلا كبيرا حول نوايا الحكومة في تدبير علاقاتها مع الهيئات النقابية”.

وفي موضوع أخر، طالب البلاغ من وزارة الداخلية، “حماية الموظفين الجماعيين في حقهم في استقرار مهني لا يتأثر بنتائج الانتخابات الجماعية ولا بالصراعات السياسية”، وذكر الذراع النقابي لحزب المصباح أن كاتبه الجهوي تعرض للتضييق من طرف رئيسة المجلس الجماعي للرباط، وهو ما عبر عن إدانته له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض