أخبار وطنية

تقرير اسرائيلي.. علاقة “مرتزقة فاغنر” بالبوليساريو وراء الأزمة بين المغرب وروسيا

بديل.آنفو- أوضح تقرير إعلامي نشر على موقع “اسرائيل 24” أن دخول قوات “فاغنبر” الروسية على خط ملف الصحراء وقيامهم بتدريب عناصر جبهة البوليساريو الانفصالية هو السبب في اندلاع الأزمة “الصامتة” بين المغرب وروسيا.

وأضاف التقرير أنه “جرى مؤخرا تداول معطيات حول إمكانية دخول “مرتزقة فاغنر” الذي يجد سنده في التحالف الجزائري الروسي على خط الصراع مع المغرب في الصحراء، من خلال تدريب أفراد جبهة البوليساريو ومشاركتهم ميدانيا في بعض العمليات المحتملة”.

وتحدثت تقارير إعلامية نهاية الأسبوع المنصرم عن مغادرة السفير الروسي لدى المغرب، ولم توضح تلك التقارير سبب هذا القرار، ولم تتحدث عن نهاية المهام، وتمت الإشارة إلى الخبر دون توضيحات، “الأمر الذي أبان عن وجود شيء ما غير طبيعي، يحدث بعيدا عن الأنظار بين الرباط وموسكو”.

وفي نفس السياق، قررت موسكو تأجيل موعد انعقاد منتدى التعاون الروسي- العربي على مستوى وزراء الخارجية، الذي كان من المفترض أن ينعقد في الرباط يوم 28 أكتوبر الجاري، ليتم إبلاغ الجامعة العربية بقرار التأجيل معللا بأن أجندة وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، لا تسمح.

وتتمتع الجزائر بعلاقة “ممتازة” مع روسيا، “لكون موسكو هي الحليف التقليدي والتاريخي للجزائر، ما يرجح أن للتعاون الجزائري الروسي الذي قطع أشواطا في السنوات الأخيرة، وخصوصا دخول قوات “فاغنر” لدعم البوليساريو، المقربة من الجزائر، هو السبب الرئيسي للأزمة، في غياب أي توضيحات او تصريحات رسمية من الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض