أخبار وطنية

حركة ”معا” تعتبر إعتماد جواز التلقيح بشكل مفاجئ إستمرار لـ ”بلاغات منتصف الليل”

بديل.آنفو- قالت حركة ”معا”، إنها تلقت باستغراب كبير قرار الحكومة ”المفاجئ” اعتماد جواز التلقيح لولوج الأماكن والخدمات العامة ابتداء من الخميس المقبل.

وأوضحت الحركة في بيان لها اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري؛ أن السلطات الحكومية قررت اعتماد مبدإ إلزامية التلقيح ”دونما سابق إنذار”.

وتساءلت حركة ”معا” في نفس البيان عن ”السبيل إلى ممارسة الحياة العامة طيلة الفترة القادمة علما أن الحصول على جواز التلقيح يحتاج على الأقل مدة شهر بين الجرعتين الأولى والثانية؟ ألا يحق للمواطنين المغاربة الحصول على المعلومة في مدة زمنية معقولة واتخاذ القرار بخصوص تلقيحهم وفق قناعاتهم وتحمل مسؤولية اختياراتهم؟”.


وكشفت أن ”عموم المواطنين المغاربة واعون بخطورة الظرفية الصحية والحاجة لضمان السلامة الجماعية غير أن هذا لا يعني تغييب النقاش العمومي حول القرارات المتخذة، وغياب سياسة تواصلية واضحة تأخذ بعين الاعتبار الإكراهات التي ستثيرها القرارات المتخذة”.

وشددت على أن القرارات الأخيرة ”استمرارية لنهج بلاغات منتصف الليل، التي تضع المواطنين أمام اختيارات غير منطقية تذكرنا بليلة الهروب الكبير قبل عيد الأضحى سنة 2020، وما خلفت من فوضى كبيرة في الطرقات وزعزعة في صفوف الأسر، والتي نتوقع حدوثها أمام مراكز التلقيح وأمام الإدارات العمومية والخاصة التي ستعمل على تطبيق القرار”.

وتدعو حركة ”معا” السلطات الحكومية إلى اعتماد ”فترة انتقالية قبل تنزيل قرار إلزامية جواز التلقيح مما يمكن عموم المواطنين من استخراجه في آجال معقولة تراعي قدرة مراكز التلقيح على استقبال المواطنين في ظروف سليمة، وتمكن من استمرار الاستفادة من كل الخدمات العامة والخاصة دون تمييز”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض