أخبار وطنية

الحكومة “تحتفل” بإنجاز فرضته بالقوة خارج القانون

بديل.آنفو- احتفت الحكومة بارتفاع نسبة الإقبال على مراكز التلقيح بعد اعتماد إجبارية إشهار الجواز للولوج إلى الأماكن والإدارات العامة ابتداء من الخميس 21 أكتوبر الجاري.

وأعلن بلاغ منسوب لرئاسة الحكومة، اليوم الإثنين 25 أكتوبر الجاري، أنها سجلت بارتياح الإقبال الكبير على مراكز التلقيح بعد “اعتماد المقاربة الاحترازية الجديدة القائمة على جواز التلقيح”.

واعتبر البلاغ أن ” تحقيق المناعة الجماعية والعودة إلى الحياة الطبيعية، لن يتأتى إلا بالمشاركة الواسعة للجميع في هذا المجهود الوطني”.

وأضافت رئاسة الحكومة أنها ”تشيد بالانخراط الكبير للمواطنات والمواطنين الذين استجابوا لهذا النداء الوطني، وانخرطوا بكثافة، في الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد”.

وفي إطار تسهيل هذه العملية، يضيف البلاغ، “تخبر الحكومة المواطنات والمواطنين الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19، أنه بإمكانهم الحصول على جواز التلقيح المؤقت، وذلك لتمكينهم من الاستفادة من بعض الامتيازات التي يتيحها جواز التلقيح النهائي وتحسين الولوج لعدد من المصالح والخدمات”.

وشددت الحكومة على أنه يجب على المواطنات والمواطنين الذين تلقوا الجرعة الأولى بأن يستمروا في التقيد التام بالإجراءات الوقائية، واتخاذ كافة الاحتياطات، لاسيما أثناء ولوجهم للأماكن العمومية، وذلك حتى استكمال عملية التلقيح بأخذ الجرعة الثانية.

وأشارت الحكومة إلى أن تحقيق المناعة الجماعية، وضمان العودة إلى الحياة الطبيعية، يرتبط أساسا بتطعيم جميع الفئات المستهدفة، مهيبة في هذا الصدد، بجميع المواطنات والمواطنين بضرورة الإسراع بأخذ اللقاح، سواء تعلق الأمر بالجرعة الأولى، أو الثانية أو الثالثة، حسب الحالة، في أقرب مركز للتلقيح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض