أخبار وطنية

الرئيس التونسي السابق يكشف خبايا محاولة الوساطة بين المغرب والجزائر

بديل.أنفو- أعلن الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي، عن قيامه بمحاولة وساطة بين المغر ب والجزائر لحل الخلافات القائمة والعمل من أجل بناء مشروع الاتحاد المغاربي، لكن دون جدوى، بسبب تعنث الجزائر، رغم أن المغرب أبدى استعداده للحوار.

وقال المرزوقي في حوار نشرته “عربي بوست”، أمس الأربعاء 24 نونبر الجاري، لقد “حاولت أن أقوم بوساطة بين المـغرب والجزائر خلال فترة رئاستي، لكنني لم أجد آذاناً مصغية من الطرف الجزائري، مقابل ذلك كان المغرب مستعداً لفتح الحوار، لكن للأسف الأمور لم تسر كما كنت أخطط وبقيتْ واقفة بين البلدين”.

وأضاف المرزوقي أن “قيام دولة صحراوية في المـغرب العربي هو استنزاف للطاقات الجزائرية والمغـربية والصحراوية، هذه الأخيرة التي تُستنزف إنسانياً، لأنها موجودة لأكثر من 40 سنة كلاجئين”.

وزاد الرئيس التونسي السابق، حسب نفس المصدر، ”أنا دائماً أقول لإخوتي الصحراويين إنه بالحكم الذاتي سيكون لكم 3 أوطان، الأول هو الحكم الذاتي، ووطن واسع وهو المغرب، ووطن أوسع وهو الاتحاد المغاربي، لكن ليس بالضرورة إقامة دولة سادسة”.

واعتبر المرزوقي أن تمسك جبهة البوليساريو بإقامة دولة سادسة في المنطقة لن يساهم إلا في استنزاف كل الأطراف، وهي المغرب والجبهة والجزائر، كما أنه سيؤدي إلى وصول المنطقة إلى نفس المصير الذي تعيشه دول شرق المتوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض