بعد رفض المحامين مؤازرته..”قاتل الطفل عدنان” يمثل مؤازرا بمحامي واحد

موقع بديل
2020-11-17T21:31:26+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل17 نوفمبر 2020
بعد رفض المحامين مؤازرته..”قاتل الطفل عدنان” يمثل مؤازرا بمحامي واحد

بديل. أنفو ـ أجلت استئنافية طنجة، يوم الثلاثاء 17 نونبر الجاري، للمرة الثانية، محاكمة المتهم في قضية قتل الطفل عدنان بوشوف إلى غاية الفاتح من شهر دجنبر القادم، من أجل إعداد دفاع المتهة. ويآزر المتهم المحامي أنوار الكنوني، بعدما رفض محامو هيئة طنجة الدفاع عنه.

وتتابع النيابة العامة المتهم الرئيسي بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار و الترصد الذي سبقته جناية التغرير بقاصر يقل سنه عن 12 سنة و استدراجه و احتجازه و هتك عرض قاصريقل سنه عن 18 سنة بالعنف و الاحتجاز المقرون بطلب فدية والتمثيل بجثة و إخفائها و تلويثها و دفنها خفية. بينما يتابع باقي المتهمين بعدم التبليغ عن وقوع جناية رغم علمهl بذلك.

وكانت مصالح الأمن بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة قد توصلت ببلاغ للبحث لفائدة العائلة، بشأن اختفاء طفل قاصر يبلغ من العمر 11 سنة، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية، خصوصا بعدما تم رصد تسجيلات مصورة تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته.

وقد أسفرت عمليات البحث والتشخيص التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية مدعومة بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني عن تحديد هوية المشتبه فيه، الذي يقطن غير بعيد عن مسكن الضحية، قبل أن يتم توقيفه والاهتداء لمكان التخلص من جثة الضحية.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى أن المشتبه فيه أقدم على استدراج الضحية إلى شقة يكتريها بنفس الحي السكني، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في نفس اليوم وساعة الاستدراج، ثم عمد مباشرة لدفن الجثة بمحيط سكنه بمنطقة مدارية.

وقد تم إيداع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي الذي كان ضحيته الطفل القاصر، والذي تم إيداع جثته بالمستشفى الجهوي بالمدينة رهن التشريح الطبي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض