سرقة بيت “مُشمع” والجماعة تحمل المسؤولية للسلطات

مــوقــع بــديـــل
2021-01-15T09:33:33+01:00
أخبار وطنية
سرقة بيت “مُشمع” والجماعة تحمل المسؤولية للسلطات

أعلنت جماعة العدل والإحسان تضامنها مع المواطن “إدريس الشعاري”، الذي تعرّض بيته المشمّع بمدينة مراكش لاقتحام من مجهولين، وسرقوا أغراضا خاصة به، في أواخر شهر دجنبر 2020، وبداية شهر يناير الجاري.

 وقالت الجماعة في بيان، توصّل موقع “بديل” بنسخة منه، إنها تُحمل “كامل المسؤولية للجهات التي قامت بتشميع البيت وتغيير أقفاله.. وتركته عرضة لكل من هب ودب ليفعل فيه ما يشاء في واضحة النهار وعتمة الليل”.

وفيما ندّد بيان الجماعة بـ”هذا الفعل الإجرامي”، وتساءل عن الفاعل، وعن المقصود بالفعل، فإنه طالب بمتابعة الأشخاص الذين تجرأوا على هذا الفعل الذي وصفه بـ”الشنيع”.

وأشار إلى أن البيت أُغلق منذ الـ12 من يونيو 2019، وحُرم أهله من الاستفادة من استغلاله “دون وجه حق ولا سابق إنذار، كما تنص على ذلك المواثيق الدولية والقوانين التي تضمن الحقوق الأساسية للمواطنين”.

البيان الصادر يوم أمس الأربعاء الـ14 من يناير الجاري، لم ينسَ تجديد مطالبة الجماعة بـ”إرجاع الحق لأهله وفك أغلال البيت الأسير”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض