تضامن دولي واسع مع ملك الأردن

-بديل أنفو
2021-04-04T10:35:10+01:00
أخبار دولية
-بديل أنفو4 أبريل 2021
تضامن دولي واسع مع ملك الأردن

تواصلت ردود الفعل الدولية المتضامنة مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، على خلفية التطورات الأمنية الخطيرة التي شهدها الأردن أمس السبت 3 أبريل الجاري، والتي تمثلت بحملة اعتقالات “لأسباب أمنية” شملت مسؤولين كباراً سابقين مقربين من العائلة المالكة، والطلب من ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره، في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون.

وذكر الجيش الأردني في بيان نشرته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية أن ذلك جرى في إطار تحقيقات أمنية شاملة أسفرت عن احتجاز وزير سابق، وعضو بالعائلة الملكية، وآخرين لم يتم الكشف عن أسمائهم.

في ما يأتي ردود فعل عالمية على التطورات في الأردن:

المغرب

وأعرب المغرب عن تأييده المطلق لقرارات العاهل الأردني لضمان استقرار الأردن وأمنه، وذكر بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أنه انطلاقاً من الروابط الخاصة التي تجمع جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بأخيه صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين “تؤكد المملكة المغربية تضامنها التام مع المملكة الأردنية الهاشمية”.

سلطنة عُمان

أعلنت سلطنة عُمان عن تضامنها الكامل مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وقالت إنها “تتابع باهتمام بالغ التطورات في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة”.

ونشرت وكالة الأنباء الرسمية منشوراً على “تويتر” جاء فيه أن السلطنة “تؤكد وقوفها التام إلى جانب المملكة ودعمها الثابت لكل ما من شأنه ضمان أمن الأردن الشقيق وسيادته واستقراره”.

وفي بيروت، أعلن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن وقوف لبنان رئيساً وشعباً الى جانب المملكة الأردنية الهاشمية ملكاً وشعباً في وجه ما يمكن أن يؤثر على الاستقرار والأمان في الأردن الشقيق الذي لطالما وقف الى جانب لبنان في الظروف الصعبة التي مر بها، حيث كانت مواقف الملك عبد الله الثاني بن الحسين خير داعم ونصير في المحافل الإقليمية والدولية.

السعودية

وأمس، أفاد الديوان الملكي السعودي في بيان “وقوف المملكة إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ومساندتها الكاملة بكل إمكاناتها لكل ما يتخذه صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين وصاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد من قرارات وإجراءات لحفظ الأمن والاستقرار ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما”.

وفي بيان منفصل، قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان آل سعود إن استقرار الأردن وازدهاره “هو أساس لاستقرار وازدهار المنطقة بأكملها” وأكد أن “دعم ومساندة السعودية للأردن دائم وثابت في كل الأزمنة والظروف”.

الإمارات

أكدت وزارة شؤون الرئاسة تضامن دولة الإمارات العربية المتحدة الكامل مع الأردن وتأييدها ومساندتها التامة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله الثاني وولي عهده “لحفظ أمن واستقرار الأردن ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما”.

وقال المسؤول الإماراتي الكبير أنور قرقاش على “تويتر” إن سياسة الأردن “العاقلة وبناءه الجسور في منطقة مضطربة لم تكن بالخيار السهل، ولكنها كانت وتبقى التوجه الضروري”.

مصر

قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية في منشور على “فايسبوك” يوم السبت إن مصر تعبر عن دعمها للعاهل الأردني الملك عبد الله وجهوده “في الحفاظ على أمن واستقرار المملكة ضد أي محاولات للنيل منها”.

البحرين

ذكرت وكالة أنباء البحرين الرسمية أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة عبر عن “تأييده التام ومساندته الكاملة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة لحفظ أمن واستقرار الأردن الشقيق ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما”.

مجلس التعاون الخليجي

قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف فلاح مبارك الحجرف في بيان إن المجلس يقف مع الأردن ويؤيد جميع الإجراءات التي اتخذها للحفاظ على أمن البلاد واستقرارها.

الكويت

وعبرت وزارة الخارجية عن تأييد الكويت لكل الإجراءات التي اتخذها الملك عبد الله وولي العهد الأمير الحسين للحفاظ على أمن البلاد واستقرارها، مؤكدة أن أمن الأردن واستقراره من أمن الكويت واستقرارها.

العراق

قالت وزارة الخارجية في بيان “تؤكد الحكومة العراقية وقوفها إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني في أي خطوات تُتخَذ للحفاظ على أمن البلاد واستقرارها ورعاية مصالح الشعب الأُردني الشقيق، بما يُعزز حضوره عبر الارتكان للإجراءات التي تنتهي لبسط هيبة الدولة”.

قطر

عبرت قطر في بيان أوردته وكالة الأنباء القطرية عن تضامنها التام ووقوفها مع الأردن ومساندتها الكاملة للقرارات والإجراءات التي اتخذها الملك عبد الله الثاني لحفظ الأمن والاستقرار، وتعزيز مسيرة التقدم والازدهار في البلاد.

وجاء في البيان “أن العلاقات الاستراتيجية المتطورة بين البلدين ستظل حارساً أميناً وقوياً أمام أي محاولات للنيل من الأمن والاستقرار في البلدين والمنطقة”.

اليمن

وأكدت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في بيان أوردته وكالة الأنباء اليمنية “دعمها المطلق ووقوفها التام مع كل القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله الثاني بن الحسين، الرامية لحفظ الأمن وإنهاء أي محاولات لزعزعة الاستقرار في الأردن”.

فلسطين

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس “إننا نقف إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ملكاً وحكومة وشعباً، وندعم القرارات التي اتخذها الملك عبد الله الثاني لحفظ أمن الأردن وضمان استقراره ووحدته”.

وأكد عباس في بيان أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية “أننا ندعم الخطوات التي اتخذها الملك عبد الله للحفاظ على الأمن القومي الأردني” مؤكداً أن أمن الأردن واستقراره “مصلحة فلسطينية عليا”.

جامعة الدول العربية

وذكرت جامعة الدول العربية في بيان على صفحتها على “فايسبوك” “أعرب السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن التضامن التام مع الإجراءات التي اتخذتها القيادة الأردنية لصيانة أمن المملكة والحفاظ على الاستقرار، مؤكداً ثقته في حكمة القيادة وحرصها على تأمين استقرار البلاد بالتوازي مع احترام الدستور والقانون.

“وأضاف أبو الغيط أن الملك عبد الله الثاني له مكانة مقدرة وعالية، سواء بين أبناء الشعب الأردني أو على المستوى العربي عموماً، وأن الجميع يعرف إخلاصه ودوره الكبير في خدمة القضايا العربية”.

حماس

عبر عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) عن تضامن الحركة مع الأردن وحرصها على أمنه واستقراره. وقال الرشق إن “الأردن يمثل عمقاً استراتيجياً لقضيتنا، بل ويرتبط شعبنا الفلسطيني مع الشعب الأردني بروابط الأخوة والتاريخ والمصير المشترك”.

أميركا

وكانت وزارة الخارجية الأميركية من أول المعلقين على الحوادث، وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس في رسالة بالبريد الإلكتروني: “نراقب التقارير عن كثب ونحن على اتصال بالمسؤولين الأردنيين. الملك عبد الله شريك رئيسي للولايات المتحدة وله دعمنا الكامل”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض