بسبب الاستدعاءات.. “أساتذة التعاقد” يُعلنون إضرابا وطنياً جديداً

مــوقــع بــديـــل
2021-04-12T09:44:04+01:00
أخبار وطنية
بسبب الاستدعاءات.. “أساتذة التعاقد” يُعلنون إضرابا وطنياً جديداً

على خلفية الطريقة التي تعاملت بها السلطات العمومية مع احتجاجاتهم السّلمية الأسبوع الماضي، واستدعاء المفرج عنهم، مرة أخرى، من طرف شرطة الرباط، أعلن الأساتذة أطر الأكاديميات المعروفون بالأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد عن خوض إضراب وطني يوم غد الثلاثاء الـ13 من أبريل الجاري، مع تجسيد أشكال احتجاجية بالمؤسسات التعليمية.

وحمّل الأساتذة، في بيان صادر عن المجلس الوطني لتنسيقيتهم، اليوم الإثنين، المسؤولية الكاملة للدولة في ما ستؤول إليه الأوضاع إذا استمرت التضييقات والمتابعات والاعتقالات في صفوفهم.

وأكد البيان أن “الاعتقالات والاختطافات والاعتداءات التي طالت الأساتذة والأستاذات، لن تثنهم عن مواصلة معرجة إسقاط التعاقد وانتزاع حق الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية”.

وفيما دعا المجلس الوطني كل الأساتذة إلى حمل الشارات السوداء يومه الإثنين، فقد وجه تحياته إلى كل الإطارات النقابية والحقوقية، وإلى هيئة المحامين، وكل أبناء الشعب المغربي الذين تضامنوا مع احتجاجات الأساتذة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض