بعد الافراج عنه.. الحنودي: أمضيت أحسن “وكاند”

مــوقــع بــديـــل
2021-04-12T18:34:14+01:00
أخبار وطنية
بعد الافراج عنه.. الحنودي: أمضيت أحسن “وكاند”

قرّر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، تمتيع رئيس المكي الحنودي، رئيس الجماعة الترابية “لوطا”، بـ”السراح المؤقت”، مع أدائه لكفالة مالية قدرها 10 آلاف درهم.

وكان الحنودي، قد تمّ توقيفه على خلفية تدوينة فيسبوكية، يوم السبت 10 أبريل الجاري، ووُضع تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن البحث التمهيدي.

وبعد الإفراج عنه، عبّر الحنودي عن شكره لكل من أزاره، من أساتذة ومحامين، وأصدقاء، وجل الرأي العام، مشيرا إلى أنه أمضى:”أحسن “ويكاند”.

وقال في تدوينة له، قبل قليل: “ففي كل لحظة لا أسمع إلا : “سعادة الرايس ياك مخاصك شيحاجة .. سعادة الرايس شنو نجيبو لك .. سعادة الرايس أتاي ولا قهوة ..”شكرا العناصر الدرك الملكي على المعاملة الطيبة ، شكرا لمن أمر بذلك”، مضيفا: “ليخسأ الحاقدون والشامتون . حفظكم الله ورعاكم جميعا ، ورمضان مبارك كريم” .

خلفية المتابعة

وبعد إعلان الحكومة، يوم الأربعاء 7 أبريل، حظر التنقّل اللّيلي على الصعيد الوطني، طيلة شهر رمضان، من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، وقال الحنودي: ”سكان جماعة لوطا الأعزاء والعزيزات؛ بصفتي رئيسا لجماعة لوطا، وضابطا للشرطة الإدارية حسب القوانين والأنظمة الجاري بها العمل -وهذا هو الأصل- أرخص لكم بالتجول بتراب جماعة لوطا وارتياد المقاهي.. إلى الساعة 23.00 ليلا طيلة شهر رمضان”.

وفيما حث المواطنين، ضمن تدوينة له، على الالتزام بالإجراءات الاحترازية الضرورية للحد من تفشي فيروس كورونا، فقد أبرز أن بين قراره وقرار الحكومة “المحكمة الإدارية المختصة”.

ويرى أحمد البنوضي، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، أن تدوينة المكي الحنودي، رئيس الجماعة الترابية “لوطا”، تتضمن ما قد يُعتبر “جريمة” في نظر القانون.

وقال البنوضي: “تبعا لتداول تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، يرخص فيها صاحبها للسكان بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية التي يرأسها وارتياد المقاهي من الفطور إلى الساعة الحادية عشرة ليلا خلال شهر رمضان، بعد أن قررت السلطات المختصة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني ابتداء من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا في إطار التدابير الاحترازية لتفادي انتشار وباء “كوفيد 19″، والتي تم اتخاذها بمناسبة شهر رمضان”.

وأضاف البنوضي في بلاغ، أنه “وبالنظر إلى كون الفعل المذكور يجرمه القانون، ويتمثل في تحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية، فقد قررت النيابة العامة بالحسيمة فتح بحث في الموضوع بتاريخ يومه، عهد بإنجازه إلى المركز القضائي للدرك الملكي بالحسيمة”.

وبعد بلاغ وكيل الملك، قال الحنودي: “مرحبا.. لا يُخيفني البحث ولا التحقيق”، مبرزاً أنه يحترم “النيّابة والعامة والقضاء”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض