“أساتذة التعاقد” يكشفون خلفيات استدعاء زملائهم من شرطة الرباط

مــوقــع بــديـــل
2021-04-14T12:04:55+01:00
أخبار وطنية
“أساتذة التعاقد” يكشفون خلفيات استدعاء زملائهم من شرطة الرباط

كشفت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، خلفيات استدعاء أعضائها من طرف الشرطة القضائية بمدينة الرباط، يوم أمس الثلاثاء؛ إذ قالت إن “بعد إلتحاقهم بالولاية، تم نقلهم إلى مستشفى ابن سينا بغية إجراء الخبرة الطبية المؤكدة لتعرضهم للعنف الجسدي جراء تدخل قوى القمع في الإنزال الوطني الأخير وانعكاسات ذلك على الجانب النفسي”.

وأبرزت لجنة التواصل، التابعة للتنسيقية، في إخبار لها، أن الأساتذة تفاجأوا في المستشفى بـ”غياب الطبيب الشرعي”، مضيفة بأنه كانت محاولات “الاكتفاء فقط بمعاينة طبية”.

وقالت اللّجنة إن المعاينة الطبية “لن تحدد طبيعة العنف المادي والرمزي الذي مورس على الأساتذة والأستاذات”، موردة أن ذلك دفع بالأساتذة إلى “رفض إجراء هذه المعاينة الطبية التي قد تستخدم ضدهم في قادم أشواط المحاكمة الصورية”.

يُشار إلى أن السلطات الأمنية بمدينة الرباط، أوقفت في الأسبوع الماضي عددا الأساتذة، أثناء احتجاجاتهم السلمية بالمدينة، ووضعتهم رهن تدبير الحراسة النظرية، قبل أن يقرر وكيل الملك الافراج عنهم ومتابعتهم في حالة سراح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض