صحافيون يناشدون الريسوني والراضي بوقف الاضراب عن الطعام: نتفهم شعوركما بالحيف

-بديل أنفو
2021-04-14T14:05:10+01:00
أخبار وطنية
-بديل أنفو14 أبريل 2021
صحافيون يناشدون الريسوني والراضي بوقف الاضراب عن الطعام: نتفهم شعوركما بالحيف

ناشد 120 صحافية وصحافي، عمر الراضي، وسليمان الريسوني، من أجل إيقاف إضرابهما عن الطعام، مراعاة لأوضاعهما الصحية الصعبة، وحفاظا على أرواحهما.

وكشف الصحافيون في بيان لهم ” نتفهم الدوافع القاهرة التي اضطرت الصحافيين عمر الراضي و سليمان الريسوني إلى خوض معركة الأمعاء الفارغة نتيجة شعورهما بالحيف وخرق قرينة البراءة والمساواة بين أطراف هذه الملفات”.

ودعا الصحافيون، إلى توفير شروط المحاكمة العادلة للزميلين المعتقلين عمر الراضي وسليمان الريسوني، من خلال الإفراج الفوري عنهما، وهما اللذان كانا ولا زالا- ومنذ تاريخ اعتقالهما- يتوفران على جميع الضمانات القانونية لمتابعة الإجراءات القضائية الجاري بها العمل في هذه الملفات وهما في حالة سراح.

وشددوا على أن أي تطورات سلبية في ملف الزميلين، لن تمسهما وعائلتهما وزملاءهما فقط، بل ستمس صورة البلاد ككل، وندعو، بالتالي، الأجهزة المسؤولة إلى الإسراع إلى وقف هذه المأساة عبر إنهاء اعتقالهما الاحتياطي غير المبرر، خاصة وأن الوضع الصحي لزملائنا جد حرج.

نستنكر استمرار تنامي وحماية صحافة التشهير التي كان الصحافيان عمر الراضي وسليمان الريسوني أهدافا لها قبل وبعد اعتقالهما، دون اكتراث أو تدخل من قبل الجهات التي يفترض أن تكون رقيبة على المهنة.

نطالب بتوفير ظروف انفراج حقوقي في البلاد، واحترام حق الصحافيين في ممارسة حقهم في التعبير ونشر الأخبار والأفكار بكل حرية.

IMG 20210414 WA0027 - موقع بديل
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض