دفاع “عروبي في ميريكان” يؤكد تدهور وضعه الصحي وتحفظه على الحضور للجلسة

-بديل أنفو
2021-04-14T20:53:01+01:00
أخبار وطنية
-بديل أنفو14 أبريل 2021
دفاع “عروبي في ميريكان” يؤكد تدهور وضعه الصحي وتحفظه على الحضور للجلسة

أكد أحمد آيت بناصر دفاع شفيق العمراني المعروف ب”عروبي في الميريكان”، يوم الأربعاء 14 أبريل الجاري، أنّ وضعية موكله حرجة جدا، ويرقد بالمصحة بسبب إضرابه عن الطعام.

ووفق ما نقلته الصفحة الشخصية ل”عروبي في ميريكان” فإنّ شفيق توصل بورقة تحمل تاريخ 13 أبريل وتحمل رقم الملف 2590/2601/2021 وجلسة 14 ابريل 2021 على الساعة 9 صباحا، وانه باطلاعه على هذه الورقة على الساعة 9 من صباح يوم الاربعاء 14 ابريل فإنه تحفظ على الحضور وطالب بأن تكون الجلسة حضوريا ويحضرها دفاعه.

وأضاف، أن العمراني تفاجأ بهذا الخبر في الوقت الذي لم تكن هذه المعلومات متوفرة لدفاعه ولا لعائلته ولا للمصالح القنصلية الامريكية مما جعله يتحفظ على كل ذلك.

ويواصل شفيق العمراني المعروف ب”عروبي في ميريكان” “معركة الأمعاء الفارغة” لليوم 68 على التوالي، للمطالبة بإطلاق سراحه، رافضا كل المحاولات لحته عن فك الاضراب عن الطعام.

وسبق لدفاع شفيق التأكيد أنه مضرب عن الطعام ليس لسوء معاملة إدارة السجن، أو لطلب شيء ما، ولكن لانه يرفض المحاكمة، معتبرا أنه مارس حقه في حرية التعبير بانتقاد أشخاص عموميين وانتقاد سياستهم وأعمالهم.

الحبس النافذ

وأدانت ابتدائية الدار البيضاء، يوم الخميس 25 مارس الماضي، شفيق العمراني الشهير ب “عروبي في ميريكان” بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 40 ألف درهم، بحسب تدوينة شقيقه على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

وكانت النيابة العامة قد أكّدت في بيان لها أنّ ” عروبي في ميريكان” كان مبحوثا عنه من أجل الاشتباه في ارتكابه أفعالا تكتسي صبغة جرمية، بنشره مجموعة من الفيديوهات تتضمن عبارات مسيئة ومهينة في حق مؤسسات دستورية وهيئات منظمة وموظفين عموميين”.

و جرى توقيف العمراني مساء السبت 6 فبراير الماضي، في مطار الرباط قادما من الولايات المتحدة الأمريكية.

و جرى نقله إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

و قبل توقيفه، بث العمراني فيديو على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” يُحَمِّلُ السلطات المغربية المسؤولية في حال تعرضه للاعتقال أو “الاغتيال”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض