منع الوقفة التضامنية مع الريسوني والراضي.. والمحتجون: التدخلات تسيء للمغرب (فيديو)

مــوقــع بــديـــل
2021-04-16T19:49:07+01:00
أخبار وطنية
منع الوقفة التضامنية مع الريسوني والراضي.. والمحتجون: التدخلات تسيء للمغرب (فيديو)

منعت القوات العمومية، يومه الجمعة، وقفة تضامنية مع الصحفيين الريسوني والراضي، والتي دعت لها “هيئة مساندة الراضي والريسوني ومنجب وكافة ضحايا انتهاك حرية التعبير في المغرب”، في وقت سابق.

ورفع المتضامنون شعارات تُطالب بالإفراج الفوري عن الصحفيين، وتشير إلى أن ممارسة مهنة الصحافة ليست جريمة.

واستنكر المحتجون الطريقة التي تتعامل بها السلطات مع المواطنين أثناء تنظيم الأشكال الاحتجاجية السلمية، مبرزين أن ذلك يسيء لصورة البلد.

وكانت “هيئة مساندة الراضي والريسوني ومنجب وكافة ضحايا انتهاك حرية التعبير في المغرب” قد أعلنت عن تنظيم وقفة تضامنية أمام مبنى البرلمان بالرباط، يوم الجمعة 16 أبريل على الساعة الرابعة بعد الزوال، تنديدا بالاعتقال التعسفي للصحفيين المذكورين وللمطالبة بالإفراج عنهما.

ودعت الهيئة كل المتضامنين مع الريسوني والراضي، للحضور إلى هذه الوقفة الاحتجاجية، مع الالتزام بالتدابير الاحترازية المتعلّقة بالوقاية من الفيروس.

يُشار إلى أن الريسوني (الـ8 من أبريل) والراضي (الـ9 من أبريل)، دخلا في إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجاً على استمرار السلطات في اعتقالهما احتياطيا، رغم أنهما بريئان بمقتضى القانون، ويتوفران على كل ضمانات الحضور لجلسات المحاكمة.

WAQFA1 - موقع بديل

ويؤكد الدستور المغربي الصادر سنة 2011، من خلال الفقرة الرابعة من الفصل الـ23، على أن قرينة البراءة والحق في محاكمة عادلة مضمونان.

وينص البند الثاني من المادة 14، من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسيّاسية الذي صادق عليه المغرب 1979، على أن “من حق كل متهم بارتكاب جريمة أن يُعتبر بريئا إلى أن يُثبت عليه الجرم قانونا”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض