مستوطن إسرائيلي لمقدسية: إذا لم أسرق بيتك سيسرقه شخص آخر!

-بديل أنفو
2021-05-03T13:20:13+01:00
أخبار دولية
-بديل أنفو3 مايو 2021
مستوطن إسرائيلي لمقدسية: إذا لم أسرق بيتك سيسرقه شخص آخر!

نشر ناشطون فلسطينيون على شبكات التواصل الاجتماعي، فيديو يوثق لحوار بين الفلسطينية منى الكرد، المتشبتة بمنزلها الموجود في حي الشيخ جراح، بالقدس، بين مستوطن إسرائيلي يقيم في المنزل الذي تم طرد عائلة الفلسطينية منى الكرد منه قبل سنوات.

وتتوجه الكرد، إلى المستوطن باللغة الإنجليزية: “يعقوب، أنت تعلم أن هذا ليس منزلك”.

ورد عليها المستوطن الذي كان يرتدي “القلنسوة” على رأسه، أيضا باللغة الإنجليزية أثناء تواجده في حديقة منزل الكرد: “نعم، ولكن أنتِ تعلمين أنني حتى لو خرجت فإنك لن تعودي إليه، فما هي مشكلتك، أنا لم أفعل ذلك”.

يستفز هذا الرد الكرد التي تقول له: “أنت تسرق بيتي”.

ويرد يعقوب عليها: “إذا لم أسرقه أنا، سيسرقه أحد آخر”.

وأزعج هذا الرد، الكرد، التي صاحت: “ليس مسموحا لأي شخص أن يسرقه”.

وعندها قال يعقوب باللغة العبرية: “هذا ليس لي، كي أعيده”.

وشهدت منطقة الشيخ جراح خلال الأشهر الأخيرة، سلسلة من الاعتصامات احتجاجا على قرارات إخلاء المنازل.

وأمس الأحد، أجّلت المحكمة العليا الإسرائيلية، إصدار قرارها بشأن العائلات المقدسية المهددة بالإخلاء من منازلها في حي الشيخ جراح، لصالح جمعيات استيطانية، وأمهلت الطرفين 4 أيام (أي حتى الخميس المقبل)، للتوصل إلى اتفاق بينهما، قبل أن تصدر قرارها النهائي.

ويقول الفلسطينيون إنهم أقاموا منازلهم في عام 1956 بموجب اتفاق مع الحكومة الأردنية ووكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين (الأونروا).

ولكن جماعات استيطانية إسرائيلية تقول إن العائلات الفلسطينية أقامت منازلها على أرض كانت مملوكة ليهود قبل عام 1948 وأن عليهم إخلاء هذه المنازل.

وفي السنوات الماضية، أخلى فلسطينيون 3 منازل في الحي، بعد قرارات صدرت عن المحاكم الإسرائيلية، ولكن الإخلاء يتهدد الآن نحو 38 عائلة فلسطينية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض