مدريد تفسر للرباط سبب دخول ابراهيم غالي إلى أراضيها

أيوب الخياطي
2021-05-04T22:09:55+01:00
أخبار دولية
مدريد تفسر للرباط سبب دخول ابراهيم غالي إلى أراضيها

أكدت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا غونزاليس لايا في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء 4 ماي الجاري، أن استقبال بلادها للأمين العام لجبهة بوليساريو ابراهيم غالي الذي أثار “سخط” المغرب لم يؤثر على العلاقات بين البلدين، موضحة أنها قدّمت للرباط “التفسيرات المناسبة”.

وأوضحت غونزاليس لقد “قدمنا للمغرب التفسيرات المناسبة حول الظروف التي أدت بنا إلى استقبال غالي في إسبانيا لأسباب إنسانية بحتة”.

وتابعت الوزيرة “عندما تزول هذه الأسباب الإنسانية سيغادر بالطبع غالي إسبانيا”.

وعند سؤالها عن هذه القضية، أكدت الوزيرة الإسبانية على أن “العلاقات الاستراتيجية بين إسبانيا والمغرب لم تتغير”.

وشددت على “الصداقة والتعاون والشراكة الوثيقة” بين البلدين.

وبعد يومين من إعلان (بوليساريو) أن زعيمهم يتلقى العلاج و”يتماثل للشفاء” بعد إصابته بكورونا، استدعت الرباط في 24 أبريل، السفير الإسباني لديها للتعبير عن “سخطها” بسبب استضافة بلاده زعيم جبهة بوليساريو الانفصالية لتلقي العلاج على أراضيها.

وفي السياق ذاته، يُنتظر أن يستمع قاضي التحقيق في مدريد، سانتياغو بيدراز غوميز، يوم الأربعاء 5 ماي الجاري، إلى زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي ورفاقه، بخصوص الشكاية التي تقدّم بها المعارض السياسي للبوليساريو الفاضل بريكة على خلفية تعرضه للتعذيب.

كما أنَّ إبراهيم غالي، منتحل هوية محمد بن بطوش، متهم بارتكاب عدّة جرائم وملاحق من قبل القضاء الإسباني، بعد أن قدَّمت جمعيات مختلفة لضحايا البوليساريو دعاوى وأدلةً ضد غالي في سنوات 2008 و2013 و2016 تطلب تحديد هويته وتاريخه والقبض عليه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض